مقالات

“كيف أصبحنا مجتمع ناقم من كثرة النعم”

سارة محمد محمود

في قديم الزمان كانت النفس البشرية راضية، مطمئنة، شاكرة في كل وقت على كل شيء، رغم أننا الآن عندما نقرأ عن العالم القديم نشعر بكم المعاناة التي كانوا يعيشونها، والصعوبات و العثرات التي كانت تملأ طريقهم، ورغم كل ذلك كانوا ممتنين لكل شيء.

كانت الإضاءة بالنسبة للناس مجرد حلم، والماء، والسفر كان عبارة عن مشقة لا غير، كان السفر يستهلك شهور وأكثر!
الآن بضغطة زر تكون الإضاءة منيرة لكل المكان بعدما كانت تُشعل المصابيح بالدُهن.
أصبح الماء متوفر في كل منزل لكل الاستعمالات، بعدما كان مجرد بئر واحد لكل القبيلة أو لكل سكان هذه المنطقة، ويصلون له بكل مشقة.
أصبح السفر شيء لا يوجد أسهل منه، أصبح متعة بعدما كان شيء لا يفعله إلا المضطر للذهاب لمكان معين، ف تستطيع أن تذهب لأي مكان في ساعات قليلة جدًا بعدما كانت معاناة تمتد لشهور.

يقول صل الله عليه وسلم: “من أصبح آمنًا في سربه، معافى في جسده، عنده قوت يومه كأنما حيزت له الدنيا”

ألا يكفي كل هذا حتى نكف عن التمادي في المتطلبات؟ ماذا تريد أكثر من قول الرسول “صل الله عليه وسلم” عن أنك ستصبح مالك للدنيا إذا ملكت ما أصبح لا شيء بالنسبة للناس، أصبحت النعم منسية، الدنيا قد أنست الناس أننا سنعود وسنفيق من كل هذا ونحاسب على كل نفس نتنفسه.

الآن في عصرنا الحالي أصبح الإنسان شَرِه في كل متطلباته، لا يكفيه شيء، دائمًا يريد المزيد، وعندما يأتي المزيد يبدأ الشعور بالحاجة يتجدد تجاه شيء آخر.
وليس هذا فقط، بل أصبح كل شخص يفخر بكل ممتلكاته أمام الآخرين، كأن الإنسان ليس له قيمة إلا بما يملك.

كان الناس قديمًا يعيشون بكل بساطة، لديهم قناعة تكفيهم عن كل شيء في الحياة، ثقة أن هذا هو الخير، و أن هذا أفضل حال قد رآه الله لهم.

الآن صار هناك خلل في الجينات البشرية، لقد نسوا أن الله هو الغني، وأن الله لن يمنع عنا شيء إلا لحكمة معينة نحن لا نراها لمن يقول أن الله عز وجل قد حرمه من شيء، فالله قادر على أن يعطينا ما نملك في أقل من لحظة لكنه يعلم أن هذا ليس الخير.

وفي النهاية أنا لا أُعمم على كل البشر، فكما هناك السيء الناقم هناك الجيد الحامد، لكن الأغلب هو السيء بكل أسف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!