مقالات

الحياة أمل فمن فقد الأمل فقد الحياة

كتبت: هاجر سعيد عبد العزيز

الأمل هو الطاقة الإيجابية التي تساعدنا في استمرار الحياة، ومواجهة الصعوبات التي تقف كعائق تحول بيننا، وبين تحقيق أهدافنا وطموحتنا.

فالأمل هو الذي يمدنا بالقوة لنحقق كل ما نريد الوصول إليه، والأمل دائمًا بالله سبحانه وتعالى فهو لا يخيب أبدًا، والثقه به والتوكل عليه.

فكثير ما تواجهنا مشكلات، بالارادة والعزيمة يمكننا أن نتخطاها. فالأمل هو الحافز والطاقة الإيجابية التي تدفع بالشخص للمزيد من التقدم والحصول على ما يرغب به من منصب عالي ومال وفير فما دام الإنيان على قيد الحياة، فالأمل موجود، ويتجدد كل يوم ليكون عنده القدرة لفعل الأفضل والقيام فعلًا بالتغير.

الأمل هو أساس الحياة فهو الإرادة والدوافع والعزيمة والسعي في الحياة والكفاح لنيل المراد؛ فبه يستطيع الشخص أن يرى الحياة بمنظور إيجابي، ولا يرى فيها إلا الجانب المشرق، فبذلك يزيد من طموحه، ويشجعه على تحقيق أهدافه، والإقبال على العمل، كما أنه يولد التفاؤل، والتفائل نابع من الإيمان المطلق كل شيء بيد المولى عز وجل ولكي نحيِّ الأمل في قلوبنا فعلى كل شخص في كل صباح يجدد أمله بالله رب العالمين، ويؤمن بأن بيده كل شيء ولا أحد يستطيع يمنحك أو يحرم عنك أي شيء إلا بإرادة المولى عز وجل.

ثق دائمًا بأن الأمل هو بداية طريق النجاح بل الخطوة الأولى، فكم من شخصيات أصبحت مثاليه ذات تأثير على الجميع وأصبحت قدوة لدى الجميع فيرجع ذلك لوجود الأمل والعزيمة لديهم.

فبلأمل تحقق الأماني، وتنغلق أبواب الإحباط والفشل، وتتفتح أبواب الأُمنيات. 

فالأمل كالبدر في شدة ضوءه يضيء الطريق لمن يسعى للوصول إليه لكى يُظهر لك عقبات الطريق فيصبح لديك قدرة على تخطيها.

فالإيمان والثقة بالله حتى ولو أنك تواجه صعوبات وعراقيل كثيرة، فالله دائمًا رحيمًا بعباده، ولا يأتي اليسر إلا بعد العسر.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!