نقد سينمائي

الراجل كائن عاطفي

يمكن مسلسل “بدل الحدوته ٣” للفنانه الرائعة “دنيا سمير غانم” تنحصر في إطار المسلسلات الكوميدية ولكنها هادفه جدا، وكل شخص ممكن يبص للهدف اللي بتسعي ليه المسلسل بحواديتها الثلاثة من منظوره هو.

فهتلاقي واحد شايف ان هدف المسلسل التركيز على فكرة الحب، وأن الإنسان لازم يكون عنده استعداد أنه يعمل أي حاجه عشان يوصل للشخص اللي بيحبه .. وواحد تاني شايف ان هدف المسلسل هو السعي وراء تحقيق الحلم، وانك لما تحلم حلم متسيبوش إلا لما تحققه مهما كانت الناس شايفاه تافه وملوش قيمة .. وحد ثالث شايف ان الهدف من المسلسل الحرص وانك منبقاش مامن لاي حد عمال علي بطال كده علشان احنا عايشين في الدنيا مش في الجنه.

الثلاثه شايفين أن دور الأهل والأصدقاء والجيران مهم جدا لتحقيق اي حاجه من دول، وان الناس اللي حوالينا عضلة مهمة جدا في حياة الانسان علشان يقدر يتحرك بيها لقدام

بس لو بصينا علي المسلسل ككل هنلاقي أن المسلسل طلعت الرجل كأنه وسيلة، وغايته اللي بتحركه هي الحب، ف بتخليه يعمل أي حاجه علشان يساعد اللي بيحبها على تحقيق هدفها.

راشد عمل المستحيل علشان يحصل على حب بيلا وساعدها كتير واستحمل مرمطتها فيه علشان بس يدخل قلبها في حين أنها كانت مشغولة بتحقيق هدفها الأول والأخير واللي هو شغلها، وكان عندها استعداد انها تتخلى عن راشد شخصيا لو هايقف في طريق شغلها .. اما مصطفي ساب حياته وشركات أبوه والغني اللي هو فيه عشان يجري ورا لهفه ويساعدها على تحقيق حلمها أنها تكون شخصية مشهورة .. أما بقي جيمي باع القضيه اللي هو كان جاي عشانها والفلوس اللي سرقها عشان يساعد لولي انها تلاقي باباها ومامتها مهما كانت العواقب والعراقيل.

الدافع عند الثلاث رجاله عشان يساعدوا اللي بيحبوهم في تحقيق أهدافهم كان الحب، بس الهدف اختلف عند الثلاث بنات .. ولو استنتجنا حاجه من الكلام الجميل ده، يبقي هانستنتج إن الراجل كائن عاطفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
إغلاق