أخبار

مهندس تركي يصمم منتجات جلدية مصنوعة من السمكة المثيرة للذعر في تركيا

قام المهندس محمد أوزاتا، بتصميم مجموعة من المنتجات الجلدية المصنوعة من جلود “السمكة المنتفخة”، وهي نوع من الأحياء المائية، فضية الوجنتين وشبيهه بالضفادع، و تنمو ليصل طولها إلى متر ووزنها إلى ٧ كيلوجرامات.

ومنذ عدة سنوات غزت “السمكة المنتفخة”، السواحل التركية وأثارت فيها الذعر، بسبب ماتحتويه لحومها على نسبة عالية من السموم، كما أنها تتكاثر بسرعة تفوق قدرة أي كائن بحري آخر من افتراسها.

وجاءت هذه الأسماك لأول مرة إلى مياه البحر المتوسط بعد افتتاح قناة السويس في القرن التاسع عشر، وتتسبب حاليًا في خسائر سنوية لصيادي الأسماك الأتراك تتراوح بين مليون إلى خمسة ملايين دولار.

وتسبب هذا النوع من الأسماك في تدمير كميات كبيرة من الأسماك في السواحل المحلية، حيث أنها تمزق كل ما تصطاده الشباك، إبتداءً من الحبار إلى السلطعون والجمبري والأخطبوط، مما دفع الحكومة التركية إلى تشجيع السكان على اصطياد هذه السمكة، وتقديم مكافأة ١٢.٥ ليرة تركية مقابل صيد كل سمكة منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!