الفن نيوز

نيكول سابا لـ برنامج معكم: “التجربة الدنماركية حطني في مواقف صعبة”

حلت النجمة اللبنانية نيكول سابا ضيفة فى برنامج معكم الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي عبر الفضائية CBC مساء يوم الخميس، وتحدثت نيكول سابا عن بدايتها الفنية وحبها لمصر وعن فيلم التجربة الدينماركية وشقيقتها نادين.

فبدأت منى الشاذلي الحديث معها عن مرحلة الإعلانات وقالت إحنا لقينا إعلان قديم كده هنشوف إعلان بنتين واحدة منهم نيكول.

وتفاجئت نيكول قائلة:” ده مصري ولا سوري أو حاجة لأن ساعات كنت بعمل إعلانات في الشام”.

فأجابتها من الشاذلي بأنه إعلان مصري وإنتي اللي هتحكيلنا وعلى فكرة كان شكلك صغير ١٧ سنة بالكتير أنتي هتقوليلنا.

وقامت منى الشاذلي بعرض ذلك الإعلان، فقالت نيكول كنا عايزين نعمل فلوس “packet money”، ونعتمد على نفسنا ونشتغل نروح الجامعة ونعمل كل حاجة، كان عندي ١٦ سنة مثلا، الأيام دي كانت نادين أختي دايمًا عايشة هنا ومقيمة وبتشتغل ف الموديلنج والإعلانات جيت أنا بقى نزل الشغل قعدت ماشاء الله اشتغلت كتير.

وسألتها منى الشاذلي عن ما إذا كان الشغل ده إضطرار أم اختيار، فأجابتها نيكول:” كنت بحب زي أي بنت لما بتبدي تكبر وتشوف نفسها على المراية حلوة وكان في أيام زمان الموديلنج كان له وقته والإعلانات ومش زي بلوجرز وسوشيال ميديا أكيد، فأشتغلت وعملت باكيت موني “فلوس” ده أنا أما صدقت حوشت فلوس وروحت شارية العربية علطول، كانت أول مرة أسوق فجبت عربية طبعًا وكسرت على قدي يعني فقولت أتعلم وأسوق وكانت أيام حلوة وجميلة جدًا عاملة إعلانات كتير كتير”.

وجهت لها منى الشاذلي سؤال الأخت الأكبر هي كان المفروض كانت
تكمل في المجال هي مكملتش وأنتي كملتي.

وتابعت نيكول:” نادين عملت دور مع أستاذ محمود ياسين ربنا يرحمه ومحمد فاضل وأستاذ فاروق الفيشاوي عملت زينات و٣ بنات عملت بتاع ٣ أعمال حلوين جدًا”.

وقالت منى الشاذلي نادين في ناس كتير طبعًا فاكرة جمالها الباهر ومجموعة أدوار مبقتش بتشتغل في عالم الأضواء، فأجابتها نيكول قائلة لا هي خلاص قاعدة في البيت.

وسألتها منى الشاذلي هل شقيقتها نادين مقيمة في لبنان أم لا، أجابتها نيكول:” لا في مصر نادين متجوزة راجل مصري وعايشة هنا بقالها تقريبًا ٣٠ سنة”.

وتابعت نيكول قائلة:”وعشان كده بحس أن مصر دايمًا مكتوبالي من أول يوم من قبل فور كاتس أنا باجي وبعمل إعلانات عشان هي موجودة هنا وكانت عايشة وبابا كان بيشتغل هنا وفي مرواح ومجي كتير بيني وبين مصر”.

وأضافت نيكول:”بحبها ووش الخير عليا البلد دي وهيك عندي صلة سحر بيني وبينها، ومش عايزة أتكلم كتير اللي جوه القلب جوه القلب، بس في علاقة سحرية وكل محطة ليا فيها في البلد دي بجد محطة نجاح قبل الفور كاتس ومع الفور كاتس ومع الزعيم أستاذ عادل وبعد كده لوحدي فكل مرحلة ومحطة ليها نجاح”.

وجهت منى الشاذلي حديث لينكول قائلة:”كسرتي الدنيا في التجربة الدينماركية يانيكول، إنتي عارفة أن انيتا دي حلم الشباب”.

فقالت لها نيكول:” أولًا خليني بس أحي الزعيم، زعيم قلبي أكيد بالأذن من جوزي هو بيعرف قد أيه عادل إمام بالنسبة إلي شو بيعنيلي”.

وتابعت:”عايزة أقوله ربنا يطول في عمرك ويبعد عنك أي شائعة وتعيش دايمًا مرتاح أنت وعيلتك واللي بيحبوك ومحاوطينك ويبعد عنك أي شائعة ويخليك بصحتك يارب، بحبك قد الدنيا”.

وقالت لها منى الشاذلي عن دور أنيتا في التجربة الدينماركية بأنها حلم شباب الأجيال في وقتها نيكول صنفت على أنها صاحبة الأدوار الجريئة يوسف معاطي كان عامل شخصية منتهى الجراءة، وأنا عارفة إن إنتي طبعًا بتحبي الفيلم.

وأجابت نيكول:”ده وش الخير، وقالت لو أطلب أن أنا أعمله دلوقتي مش هعرف أعمل الدور ده، وده أول مرة بالنسبالي أن أنا أمثل، تون الصوت واللهجة المكسرة مش هعرف أركز فيه مش هعرف أعمله”.

وقالت لها من الشاذلي، الدور ده على نجاحه اللي حصل واللي هو لسه مستمر لحد دلوقتي عملك عثرة، أنه إنتي ازاي هيبقى في فيلم بالكوميديا دي والايرادات دي، كانت طبعًا حاجة مرعبة لواحدة بنت صغيرة أول مرة تمثل”.

فأجابت نيكول: “كسر الدنيا مكناش متخيلين أنه هيعمل كل الضجة دي أبدًا، مكنتش عارفة أعمل بعدها أيه، وزي ما قولتي حطني جوه قالب بالجمال والحتة دي كان سيف ذو حدين بصراحة بالنسبالي اللي هو اقعد خلاص واكتفي بالنجاح ده، الفيلم الواحد أو أكمل ومش عارفة هكمل إزاي ولا أيه اللي هيتعرض عليا، بدليل أن بعد كده قعدت شوية حلوين على ما رجعت فيلم تاني بعد كده اللي هو ⅛ دستة أشرار”.

ووجهت لها سؤال منى الشاذلي عن زواجها كان في أي مرحلة

فأجابتها نيكول: الجواز بعد ⅛ دستة أشرار ٢٠٠٦ الجواز ٢٠١٢ لسه بعيد

ووجهت لها منى الشاذلي سؤال آخر، لو رجع بيكي الزمن بعد الفيلم ده شايفة أيه اللي اتعطل في حياتك بسبب النجاح ده أو لا

فأجابتها نيكول:”اتكرهت، كان في غيرة جبارة اتهاجمت كتير، في ناس شوي كده في لبنان، وأن الدور جريء واللي ينفع وماكان لازم تعمله، وتحسي أن فيه بعض الناس متردلكيش النجاح أو الخير، ويمكن عشان برا بلدك الحتة دي عانيت منها إني ابتديت أعمل نجاح ودخلت الفن وانطلقت يمكن مش من قبل بلدي”.

وتابعت:” أنه عمل جدل في لبنان وطبيعة الدور أنه دور جريء، ووقت لما نزل الفيلم مكنش أوي، في أيامها حطني في مواقف صعبة”.

وسألتها منى الشاذلي هل كانت في موقف دفاعي أم لا

وأجابت:” كنت برد ساعات وتعبني وبقيت عايزة أتمرد أكتر وأختار حاجات لا ليها علاقة بالشعر الأصفر ولا العينين الملونة، كله بيمثل والشكل نعمة”.

وتابعت:” خلوني بقيت قاعدة بصارع أكتر من الحاجات بدل ما على الرايق بختار وبقيت عايزة اثبتلهم العكس وصعبت عليا”.

وأضافت: “فده تعبني أن خلاص اتحطيت في دور الحلوة والمغرية”.

ووجهت لها سؤال هل بتفكري بأثر راجعي

أجابت نيكول:” عادي دي فرصة وأحكموا بعد مايعدي ده في الاختيارات اللي بعد كده نشوف لو ليا موهبة هكمل لو مليش هقعد”.

بس أنتي لما اشتغلتي الفيلم ده عملتي دور واحدة خواجاية بتتكلم عربي مكسر أو مصري مكسر وده كان مقبول جدًا، بس إنتي لهجتك المصرية من زمان كويسة

فأجابتها نيكول: “عشان كده أنا لما كنت باجي مصر عند نادين وقعدت واشتغلت وأنا عاشقة الأفلام المصرية ويمكن ده ساعدني جدًا من وأنا صغيرة أن أنا أقعد أتابع وأخد اللكنة”.

وعند سؤالها بالأفلام التي شاهدتها

أجابتها: “كتير وحافظة كل الأفلام وكان عندي إدمان على فيلم كراكون في الشارع وكان عندي إدمان على فيلم المليونيرة الشحاتة، البوليس النسائي، كنت بعشق الفوازير جدًا شريهان ونيللي، خلاويص، قالك أيه”.

يذكر أن آخر أعمال نيكول سابا كان مشاركتها في مسلسل نقل عام كضيفة شرف بمشاركة محمود حميدة، محمد محمود عبد العزيز، دينا وعدد آخر من النجوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!