الفن نيوز

مواسم الروح

✍️شيماء عبد المجيد

تمر أرواحنا بمواسم ذبول ونضارة وإوراق مثل النباتات؛ فإن لأرواحنا لخريف يفعل بها ما يفعل فصل الخريف بأوراق الشجر.

حيث يأتي بعد حرارة الأيام وقسوتها ليجعل أرواحنا تذبل وتتساقط ويطرحها أرضًا كما أوراق الشجر تُلقى ذابلة قد تطؤها الأقدام.

تستمر في السقوط وتدخل في سبات عميق كما تدخل اليرقات شرنقتها لتسكن إليها حتى تتأهب للخروج في طور جديد يختلف عن سابقه، فتسكن الروح لتعيد ترتيب أوراقها وتحاسب نفسها للخروج بشكل آخر قوي شديد.

وحين يكتمل بأسها تبدأ في الظهور كما الأشجار تعطي ثمارها وتخرج أوراقها في أبهى صورة لها كأشجار الربيع خضراء مزهرة تعجب الناظرين، وكما تخرج الفراشات زاهية جميلة الألوان بعد ضعفها.

فليس كل سقوط نهاية، وليس كل تراجع وسكون ضعف، فأحيانًا تحتاج أرواحنا لهدنة وفترة راحة
نعيد فيها ترتيب أوراقنا ونداوي جراحنا، لنخرج بعد ذلك للحياة أقوياء في أبهى صورة.

فتعلم متى تسكن وترتاح ومتى تقاوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!