أخبار

وفاة “القرضاوي” ما بين مُترحم وشامت

تصدر اسم “يوسف القرضاوي” محركات البحث على كلًا من جوجل وتويتر، وذلك بعدما أعلن نجله “عبد الرحمن القرضاوي” عن وفاة والده، وذلك عبر حساب والده الرسمي على موقع التغريدات “تويتر” اليوم الإثنين عن عمر يناهز 96 عامًا.

حيث كتب قائلًا:” ‏انتقل إلى رحمة الله سماحة الإمام يوسف القرضاوي الذي وهب حياته مبينًا لأحكام الإسلام، ومدافعًا عن أمته.. نسأل الله أن يرفع درجاته في عليين، وأن يلحقه بالنبيين والصديقين والشهداء والصالحين.. وحسن أولئك رفيقا. وأن يجعل ما أصابه من مرض وأذى رفعا لدرجاته.. اللهم آمين”.

وقد نوه “عبد الرحمن القرضاوي” عن موعد صلاة الجنازة على والده، والتي ستقام غدًا الثلاثاء بعد صلاة العصر بمسجد الإمام “محمد عبد الوهاب” والدفن بمقابر مورا، وسيكون العزاء للسيدات في المنزل وعزاء الرجال بجوار المنزل، وذلك بعد صلاة المغرب.

وقد تحول “تويتر” إلي ساحة من التعليقات والتغريدات على خبر وفاة “القرضاوي”، حيث علق البعض بالدعاء له والترحم عليه، والبعض الآخر أخذ يشمت به ويدعوا عليه بالهلاك.

حيث غردت عزة الجعفر قائلة:”‏انتقل إلى رحمة الله تعالى إمام الأمة فضيلة الشيخ يوسف القرضاوى بعد حياة حافلة بنصرة الحق ورفع رايته عالية، تقبل الله جهده وجهاده وعوض الأمة خيرًا وأخلف عليها وغفر الله له ووسع مدخله وأكرم نزله وتقبله في الصالحين ورزقه الفردوس الأعلى من الجنة وعوضنا خيرًا ‎يوسف القرضاوي”.

وكتب الأستاذ الدكتور أحمد عيسى المعصراوي:”‏خالص العزاء فى وفاة العلاّمة الشيخ ‎يوسف القرضاوي بعد مسيرة طويلة من العلمإنا لله وإنا إليه راجعون عظم الله أجركم وجبر مصابكم نسألُ الله أن يرحمهُ رحمةً واسعةً وأن يُسكنهُ الفردوس الأعلى من الجنة وأن يُنزلَ على قلوبكم بَرْدَ السَّكينة والرضا”.

وغرد أحمد موسى قائلًا:”‏من يقرأ سيرة أئمة الإسلام يجد أنهم كانوا يفرحون بهلاك أئمة الباطل، وكان بعضهم يقول (الحمد لله الذي أماته-الحمد لله الذي أراح المسلمين منه…)نقول: الحمد لله الذي أراح المسلمين من داعية الفتنة والضلال والدمار ‎يوسف القرضاوي”.

وقال منذر آل الشيخ مبارك:”‏تأبى الجزيرة إلا وتستفز المسلمين وترقص على جراحهم وعلى دماء سوريا واليمن ومصر!لن ينسى الناتو فتاوى القرضاوي التي ساندته في حروبه!فهل ستشمت الجزيرة غدًا بالتونسيين إن مات الغنوشي أو بالليبيين إن مات الغرياني وهل يتفكك اتحاد الإرهاب المسمى اتحاد علماء الضرار بوفاة‎يوسف القرضاوي ؟”.

من الجدير الإشارة إليه أن”يوسف عبد الله القرضاوي” عالم مصري أزهري يحمل الجنسية القطرية، ورئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين سابقًا، ولد ‘”القرضاوي” في قرية تراب مركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية يوم 9 سبتمبر لعام 1926.

للقرضاوي عدة مؤلفات منها؛ الإخوان المسلمون سبعون عامًا في الدعوة والتربية والجهاد، الحلال والحرام في الإسلام، فوائد البنوك هي الربا الحرام، دور القيم والأخلاق في الاقتصاد الإسلامي، كتاب فتاوى معاصرة، تيسير الفقه للمسلم المعاصر وغيرهم الكثير.

الجدير بالذكر أنه في يوم 17 يناير 2018 أصدرت المحكمة العسكرية المصرية حكمًا بالسجن المؤبد على “يوسف القرضاوي”، بتهمة التحريض على العنف في قضية اغتيال الضابط وائل عاطف طاحون عام 2015، وقد أُدرج اسمه على قائمة الإرهاب السعودي، و البحريني، والإماراتي، والمصري.

وأخيرًا مهما تعددت الأعمال ما بين حسنات أو سيئات، وتعددت الآراء من بين مؤيد، ومعارض، ومُترحم، وشامت، تبقى رحمة الله تعالى هي الباقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!