ابداعات

ثقتي بنفسي

✍️ريهام هاشم براوني

أثق بأنني دائمًا مختلفة عن الآخرين، دائمًا ثقتي الزائد بنفسي تُكفيني ولا أهتم بحديث الآخرين، أحيانًا أتعرض لكثير من الانتقادات السلبية والاستهزاءات، ودائمًا نظرة الأهل السلبية تُرافقني وأتعرض لمواقف فشل كثيرة في الحياة، ولكن برغم كل هذا دائمًا تكن ثقتي بنفسي فوق الجميع.

لا أهتم بحديث الآخرين ولا أنتظر نيل إعجابهم لأن نيل أعجابهم أو عدمه لن يُؤثر على شخصيتي، أهتم فقد بنيل أعجاب نفسي لأن تعاملي الجيد مع شخصيتي سيجعل الجميع يحترمني ويعاملوني بالقدر الذي أُعامل به ذاتي.

دائمًا لا أجعل أحد يهزُ ثقتي بذاتي ويسبب لي جرحًا لأن الجميع سيرحلون ولن يكونوا معي في باقية عمري ولن يبقى لي سوى نفسي.

فلا أُحاول أن أتظاهر بغير شخصيتي لأُعجب بعض البشر ولكنني مُتمسكة بشخصيتي وفخورة بها، فليُعجب بي من يستحقني بالفعل.

فلا أهتم بحديثهم تكفيني نيتي الصافية وقناعتي بنفسي، بعض البشر يطلقوا على هذا غرور، ولكنه ليس غرورًا إنما هي ثقة زائدة بالذات لكي أُرعب بها أعدائي مهما كانت قوتهم، سأكون دائمًا لنفسي وأهتم بها فأنا أكثر من يستحقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!