الفن نيوز

محمد صبحي: وقت ما رفضت منصب وزير الثقافة كان يتسابق الجميع على المناصب

في سهرة للحديث الهادي والراقي للفنان محمد صبحي بضيافة أحمد الهواري ويمنى علي، ببرنامج وشوشة على قناة النهار.

صرح الفنان محمد صبحي من خلال حديثه عن أسباب رفضه لتولي منصب وزير الثقافة.

حيث بدء محمد صبحي حديثه عن هذا الأمر موضحًا أن في نفس توقيت رفضه لتولي المنصب كان يتسابق الكثير على الحصول على منصب.

وانقسمت أسباب الرفض بالنسبة للفنان محمد صبحي لتولي المنصب لشقين:

السبب الأول قائلًا: “أنا ليس عاشق للمناصب”.

أما عن السبب التاني أضاف: “وزير الثقافة هو الذي يدير الثقافة إنما الفنان هو الذي يصنع الثقافة”.

واستكمل حديثه: “كيف تحرمني من صناعة الثقافة لرغبة بأني أكون وزير الثقافة، هناك الكثير يستطيعوا أن يديروا الثقافة ولكن أنا اتركني أصنع الثقافة”.

كما وصف الفنان محمد صبحي “التعليم والثقافة والإعلام والأسرة” بالترزي الذي يفصل باترون، فكل هذا ما يحدد كيف يكون شكل الأطفال في المجتمع، فلابد من وجود توافق.

كما أضاف أن الجمهور له دور أيضًا، فعندما يشجع الاسفاف والأعمال التافهه فهو مشارك.

أما عن حديث الإعلام عن السلبيات والأعمال الخارجه عن القيم تحت إطار الفن، فكان من وجهة نظره عدم الحديث عنهم فطرح برأيه قائلًا “رفض منهج معين أو ما يطلق عليه فن.. الحل أن أوجد البديل بدل استضافت اللي إحنا رفضنهم عشان تعمل شو، استضف ما يستحق أن تسمعه الناس فيكون البديل موجود”

وعن عودة الفنان محمد صبحي للسينما مره أخرى، صرح عن تحضيره لعمل سينمائي بتجربة جديده وغير متوقعه.

وأضاف عن شائعة إعتزاله السينما بعد آخر أعماله السينمائية، تكذيب إعتزاله ولكن كان لترك السينما أسباب أخرى، واهمها أفلام المقاولات، مما جعله يتوقف حتى لا يخسر تاريخه الفني السينمائي.

الجدير بالذكر أن آخر أعمال الفنان محمد صبحي السينمائية سنة ١٩٨٩، وكان عدد أعماله السينمائية ٢٢ فيلم من بينهم “العميل رقم ١٣، أحنا اللي سرقنا الحرامية، حالة مراهقة، الفلوس والوحوش، راجل بسبع أرواح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!