بروفايل

الجوهرة

أطلق عليها العديد من الألقاب فتاة الأحلام -أخت القمر-السندريلا الساحرة الصغيرة-أميرة السينما-فاكهة الشاشة-سعاد السعاده-صاحبة أجمل ابتسامة وأطيب قلب-أيقونة الضوء-حورية النيل-عصفورة المثقفين-نجمة الصباح-عروس الشاشة-زوزو
وأطلقت عليها شرطة سكوتلانديارد لقب “الملاك الحاضر” هى سعاد حسنى……

سعاد محمد كمال حسني البابا مغنية وممثلة مصرية ولدت
1943-01-26 (العمر 58 عامًا)

سعاد حسني وهي ممثلةٌ ومغنيةٌ مصرية، اشتهرتْ ب سندريلا الشاشة العربية، واستطاعت بخفَّة وبساطة أن تُقدِّم مسيرةً من الغناءِ والتمثيلِ والاستعراضِ جعلتها ملكةً في قلوبِ الجماهير.

بدأت سعاد حسني طريق الفنِّ منذ صغرِها في برنامج الأطفال الإذاعيّ “بابا شارو” واشتهرت بأغنية “أخت القمر”، إلا أنَّ ميلادَها الفنّي الحقيقي كان عن طريق الصدفة، عندما قابلَها الشاعر والكاتب الكبير عبد الرحمن الخميسي الذي كان صديقاً لعائلتِها،

كانت مجرد فتاة تقدّم لضيفِ عائلتها الشاي بابتسامةٍ خفيفة وحضور مُلفِت ليصرخَ الخميسي قائلا: “هذه البنت نجمة! ” وبالفعل كان يَعي ما يقول فأشركَها في مسرحية هاملت للكاتب العالميّ شكسبير بدور اوفيليا، وبعد ذلك رشّحها لأول أدوارها مع المخرج الكبير هنري بركات في فيلم “حسن ونعيمة”، وكان هذا الفيلم بمثابة شهادة ميلادها الفنيّة، وانطلقت من بعده لتُقدِّمَ الكثيرَ من الأفلامِ والمسلسلات الإذاعيّة. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن سعاد حسني.

ولدَت سعاد حسني في السادسِ والعشرين من يناير عام 1943، في حي بولاق أبو العلا في محافظة القاهرة، للخطّاط الشهير محمد حسنى البابا والسيدة جوهرة. وهي الأخت العاشرة بالترتيب بين ستة عشر أخاً وأختاً معظمهم غير أشقّاء، مقسّمين بين أبويها، حيث كان لديها ستة إخوة من أمها، وثمانية من أبيها، وأشهرهم بالطبع كانت الفنانة نجاة الصغيرة.

وكان لسعاد حسني شقيقتين فقط هما كوثر وصباح، انفصل والداها عندما كانت في الخامسة من عمرها، ثم تزوجت والدتها من عبد المنعم حافظ، كان يعمل مفتّشًا في التربية والتعليم، وكانت سعاد وشقيقتاها يُقِمْنَ مع الأم وزوجها.

لم تتلقَّ سعاد حسنى أي فرصة للتعليم في المدارس النظامية، فاقتصر الأمر على تلقينها بعضاً من أساسياتِ القراءة والكتابة في المنزل.

من إنجازات سعاد حسني
بدأت سعاد حسنى العمل السينمائي من خلال فيلم “حسن ونعيمة” عام 1959، الذي لعبت من خلاله دور نعيمة، أمام المطرب الشاب محرم فؤاد، الذي لعب دور حسن. وقدمت سعاد حسني العديد من الأفلام السينمائية الناجحة، أشهرها: حسن ونعيمة، الزوجة الثانية، صغيرة على الحب، غروب وشروق، أين عقلي، شفيقة ومتولي، الكرنك، أميرة حبى أنا.

وقد استطاعت أن تحقق نجاحاً لامثيل له في الأفلام الغنائية عندما كانت تمر في فترة حرجة بعد فترة غياب كبيرة، فاتّجهت للغناءِ إلى جانبِ التمثيل وهذا ما حدث في فيلم “خلّي بالك من زوزو” الذي لاقى نجاحاً كبيراً في العالمِ العربيّ، ويعتبر من أشهر أفلامها، لدرجة أن البعض أصبح يطلق عليها بعد هذا الفيلم اسم “زوزو” وقد شاركها بطولته الممثل الكبير حسين فهمي.

وصل رصيد الفنانة سعاد حسني إلى 91 فيلماً من الأفلام السينمائيّة، منهم أربعة أفلام خارج مصر، بالإضافة إلى المسلسل الشهير “هو وهى”، الذي شاركها في بطولته الفنان أحمد زكي، كما قدمت ثماني مسلسلات إذاعية. وكان آخر أفلامها “الراعي والنساء”، مع الفنان أحمد زكي والفنانة يسرا عام 1991.

كما قدمت الفنانة سعاد حسني فيلماً تاريخياً مهماً مع المخرج الكبير صلاح أبو سيف، وهو فيلم “القادسية”، الذي كان يحكي قصة معركة القادسية.

كانت آخر أعمالها الفنية مع الموسيقار الكردي الشهير “هلكوت زاهر”، حيث قدمت معه ألبوماً موسيقياً وشعرياً بعنوان “عجبي”، من رباعيات “صلاح جاهين”، وألحان “هلكوت زاهر”، وأداء شعري للسندريلا سعاد حسني.

و من أشهر أقوال سعاد حسني
حياة سعاد حسني الشخصية
اشتهرت سندريلا الشاشة العربية “سعاد حسنى” بتعدد زيجاتها، ففي بداية مسيرتها انتشرت شائعات كثيرة عن زواجها من العندليب عبد الحليم حافظ، ليؤكّد هذا الزواج عدد كبير من الصحفيين المقربين من الشخصيتين مثل مفيد فوزي، الذي قال في أحد الندوات في الإسكندرية:(أنه يملك مستندات وشريط كاسيت هام لهذه الواقعة لكنه لا يريد استغلال مثل هذه القضايا الشخصية)، وقد ظلّ هذا الزواج غير معترف به من قبل عائلتها إلى ما بعد وفاتها. وفي عام 1966 تزوجت سعاد من المصور والمخرج صلاح كريم لمدة عامين تقريباً حيث تطلّقا في عام 1968. ثم اقترنت ب علي بدرخان ابن المخرج أحمد بدرخان في عام 1970، واستمر زواجها منهُ طيلة أحد عشر عاماً، إلى أن افترقا في عام 1981. ثم في السنة ذاتها، تزوجت زكي فطين عبد الوهاب ابن ليلى مراد وقد كان طالبًا في السنة النهائية بقسم الإخراج في معهد السينما، إلا أنّهما انفصلا بعد عدة أشهر فقط من الزواج بسبب معارضة والدة “فطين”. أما آخر زيجاتها فكانت في عام 1987من كاتب السيناريو ماهر عوّاد الذي توفيت وهي على ذمّتِهِ. أما من حيث ديانة سعاد حسني ومعتقداتها وطائفتها الأصلية ، فقد ولدت لعائلة مسلمة سنية

بدأت المشاكل الصحية تحاصر السندريلا بدايةً من عام 1987، وأولها متاعب بالعمود الفقري، مما أبعدها عن الساحة الفنيّة فترةً ليست بقصيره.

توفيت السندريلا سعاد حسنى في 21 يونيو عام 2001، عندما كانت في شقةِ إحدى صديقاتها في العاصمة البريطانية لندن، حيث سقطت من شرفة المنزل. وما زالت هناك شكوك واسعة حول الحادث وملابساته، فهنالك من يقول إنه قد تم قتلها، وأن شخصية سعاد حسني المعروفة لكثيرين لم تكن لتُقدِم على محاولة انتحار، خاصة وأنها كانت تفكِّر في العودة إلى مصر خلال الفترة السابقة على وفاتها بعد أن كان هناك تحسن ملحوظ في حالتها الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
إغلاق