ملحمة درامية ولدت في سينما الثمانينيات ونضجت فى ولد الغلابة

منذ الثمانينيات ونحن نشاهد العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية التى تتناول قصة الرجل المستقيم “الغلبان”الذى يدخل فى عالم المخدرات إما بفعل صدمات الحياة العاطفية أو الإجتماعيه أو بفعل الإحتياج المادى،وهذه القصة تجسدت فى ثنايا أحداث مسلسل”ولد الغلابة”.

ومن أشهر أفلام السينما المصرية التى تناولت هذه القضية فيلم”الكيف”، أجاد نجوم هذه الفيلم تجسيد شخصياتهم بشكل كبير، واستخدام لغة أهل الكيف” أضفت بقوة على روح الفيلم ومدى تعمقه فى العالم الخفي للمخدرات،وغيرها من الأفلام الأخرى مثل العار،الوحل،الأمبراطور.

إذ تدور القصة حول عيسى الذي يلعب دوره الفنان أحمد السقا، وهو مدرس تاريخ في إحدى المدارس الحكومية في الصعيد، ويحرص على تعليم الطلبة بكل أمانة، في الوقت نفسه يتحمل مسئولية أمه المريضة وأخواته البنات، بعد أن طلق “زينب” ابنة خالته، والتي تزوجت من بعده، لكي تغضبه. والتناقض الذى يشوب شخصية “عيسى”هو تناقض شرعى لأى عامل درامى لتحقيق نجاح المسلسل بالإضافة إلى التشويق والإثاره عندما دخل عالم المخدرات بعدما كان مثال للمعلم الفاضل وإنغماسه فيه بسبب وقوعه تحت ضغط الإحتياج المادى.

عيسى يحاول تحسين دخله بقيادة تاكسي يقابل فتاة تركب معه هي والغفير الخاص بها والتي تذهب لشراء سلاح من غريب، ولكنه يخدعها ويحاول سرقتها، فينقذها عيسى ولكن اللصوص يسرقون التاكسي منه بعد طعنه في كتفه ، في الوقت الذي تدخل فيه أمه المستشفى وتحتاج لعملية زراعة كبد وهو أيضا له شقيقتين “قمر” فى المرحلة الثانويه وتحتاج إلى مصاريف دراسية والأخرى فتاه مخطوبة وتحتاج إلى مصاريف الزواج ومن هنا يقع على عاتقه أعباء أسرته.

عيسى لديه شقيقين صديق سائق ميكروباص ولا يساعد أهله مثل عيسى، وحمزة الذي يتشاجر مع أهل البلد باستمرار وغير مهتم بمشاكل أسرته.

من ناحية أخرى يحاول “ضاحي” أن يضم عيسى له، ويعمل معه في تجارة المخدرات في مقابل إسقاط ديونه، ولكن عيسى يرفض، ونكتشف أن ضاحى وراء سرقة التاكسي الخاص بعيسى

“ضاحى”شخصية محورية تدور حولها أحداث المسلسل ويجسدها الفنان محمد ممدوح فهو يتقن اللهجه الصعيديه ببراعة وملامحة التى يشكلها فى مشاهد “الشر”او مشاهد الحنين والحب لحبيبته.

ومن المعروف أن مخرج المسلسل محمد سامى هو من أنجح المخرجين ولكن يتوجه له النقد والإتهام الدائم لتصدر زوجته الفنانة “مى عمر” بطلة لكل مسلسلاته والتى تلعب دور “فرح” إشتهرت “مى عمر” بالفتاة الرقيقة وخفيفة الظل ولكنها تمردت فى “ولد الغلابة”على طبيعة الشخصيات التى عرفت بها من خلال تجسيدها لدور الفتاة التى تتعرض لصدمات تجبرها على الإنتقام

وكان هناك نصيب كبير لظهور عدد من الشباب فى هذا المسلسل منهم الفنانة “ريم سامى”التى تجسد دور”قمر” فهو أول عمل درامى لها وهى تجسد الفتاة الصعيدية،حيث قامت بالتدريب على اللهجة الصعيدية لكى تتقنها ببراعة. الجدير بالذكر أن ظهور ريم سامى لأول مره كان في مسلسل “للحب فرصة أخيرة” مع المخرجة منال الصيفي.

والمسلسل من بطولة النجم أحمد السقا،مى عمر،إدوراد،هبة مجدي،محمد ممدوح،كريم عفيفى ومن تأليف أيمن سلامة ومن إخراج محمد سامى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة | HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed