الفن نيوزفن

محمد صبحي عن زوجته الراحلة: “كنت شايفها قدامي في أول صف زي ما كانت بتحضر العروض كلها”

• زوجتي كانت تدفعني دائمًا إلى الأمام.

• اتفقت أنا وزوجتي أن نصنع أسرة لا تهدم أبدًا.

• استمر زوجي لمدة 45 عام حتى رحيل زوجتي.

• زوجتي أهدتني أعظم هدية وهي أبنائي وأحفادي.

• كنت شايف زوجتي في أول صف زي ما بتحضر العروض كلها.

تحدث النجم الكبير “محمد صبحي” عن زوجته الراحلة الفنانة “نيفين رامز” وعن بداية لقاءه بها وعن الأسس التي بنوا بها أسرتهم، كما تحدث عن تآلمه الشديد على فقدها، وذلك خلال لقاءه مع الإعلامية بروين حبيب في برنامج بروين شو.

ويحرص دائمًا النجم الكبير “محمد صبحي” على تذكر زوجته الراحلة بدعوات وكلمات مؤثرة وذلك عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وأيضًا خلال لقاءاته التلفزيونية ودائمًا عند حديثه عنها تملئ الدموع عينه بسبب حبه الشديد لها.

وتحدث “صبحي” خلال لقاءه عن بداية لقاءه بزوجته الراحلة الفنانة نيفين رامز، قائلًا:

” زوجتي كانت تدفعني دائمًا إلى الأمام”

كانت طالبة عندي في المعهد، درستلها من سنة أولى لسنة رابعة لحد ما اتخرجت، لما عرفت إنها برج الجدي، فالجدي والحوت قمة التناقض! الجدي بيعشق الإدارة والقيادة والحوت كذلك فدا هيعمل صدام، بس عرفت إن برج الجدي عندما يثق في من أمامه يترك له عجلة القيادة، ودا اللي كان حاصل فعلًا، وكانت بتدفعني بجد لقدام.

اتفقت أنا وزوجتي “أن نصنع أسرة لا تهدم أبدًا”

أول حاجة اتفقنا عليها في الخطوبة، الجملة بتاعت ونيس “أن نصنع أسرة لا تهدم أبدًا” مهما كنتي شيطانة أو أنا شيطان الأسرة ماتتهدش، وفعلًا هي قاومت وحاربت جدًا وأنا معاها علشان الأسرة ماتتهدش.

“استمر زوجي لمدة 45 عام حتى رحيل زوجتي”

اتجوزنا سنة 1973م، واستمر الزواج لمدة 45 عام، وهذا يمثل مشكلة صعبة أوي سواء للراجل أو الست بعد فقد شريك الحياة، وأنا لحد النهاردة حاسس أن في حوار بينا.

زوجتي أهدتني أعظم هدية وهي أبنائي وأحفادي

عشت أنا وزوجتي مع بعض 45 سنة الله يرحمها، هي اديتني أعظم هدية وهي أبنائي وأحفادي فخور بيهم جدًا.

“كنت شايفها قدامي في أول صف زي ما بتحضر العروض كلها”

لما عملت مسرحية “غزل البنات أنا اتألمت” لما كمت بمثل مشهد عبد الوهاب “الحب الجسد فاني” كنت ببكي وتوقفت عن التمثيل؛ لأني كنت شايفها قدامي في أول صف زي ما بتحضر العروض كلها” كل العروض اللي كنت بقدمها كانت لازم تكون في أول صف، هي كانت أعظم مني بكتير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!