” أنا قبل كل شيء “

أنا لا أري شيئاً هذه الأيام يا أمي …
أصبحتُ تائهه بين الحشود …
أريد الذهاب وحدي في عالم آخر …
أري الاماكن في نظري واحده …
أصبحتُ لا أشعر بشيء مطلقاً …
لقد أنطفأتُ تماماً …

لقد فقدتُ طاقتي …
لم أستطع بعد أن أبرر لأحد ما أفعله …
لم استطع أن أجازف من أجل أحد …
أصبحتُ لا أطيق الكلام أو الجدال مع أحد …
لا أريد التواصل مع الآخرين …

فأنا وحيده يا أمي …
حتي وإن كنت وسط اصدقائي والناس …
أشعر برغبة جامحه في الانطلاق وحيداً ، بعيداً ، عن الجميع …
يكاد يقتلني التفكير من كل شيء …
يكاد أن ينفجر عقلي إلي فتات …
أريد البعد المطلق عن الجميع يا أمي …
فأنا غير مؤهلة للعيش في هذه الحياة …

لا أحد يستطيع فهمي بسهوله …
لا أحد قادر على أستيعاب ما أمر به …
أريد أن أنتهي من هذا المأزق …
أريد أن أخرج من هذا الظلام …
أريد الراحه النفسيه …

أريد النقاء الذهني …
لا أريد التفكير في مامضي أو الحاضر أو ما سيأتي في المستقبل على الاطلاق …
لا أريد التشتت في حياتي مرة أخرى …
أريد أن أكون لي شأناً ومكانه بين الناس …
أريد الشعور بالفخر والاعتزازي بنفسي …
تماماً مثل اعتزازي بكبريائي …
أريد أن أكون أنا فقط .. لا غيري يا أمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق