نقد سينمائي

البوم “سهران” بين الماضي والحاضر والمستقبل

علي الرغم من ان هناك شخص يصنع موضه للملابس وآخر يصنع موضه للكليبات وآخر يصنع موضه للالحان .. وعلى الرغم من التغيير الذي يحدث في الأذواق فيما بين زمن وآخر .. هناك شخص ما زال يفرض نفسه على السوق العالمي بالحانه وأغانيه التي ما زالت تحتفظ بعراقتها الاصيله.

تتحرك الازمنه من حوله وهو ما زال واقفا كنواة لهذا النوع من الفن .. يصنع كل ما هو جديد دون الحياد عن اصاله ذلك الفن .. وكأنه ما زال متمسكا بعراقته.

مطرب يعمل على نوته موسيقيه لا تتغير ولكنها مع كل زمن تختلف عن مثيلاتها بل وتتميز في ذلك .. يستطيع بأقل مجهود أن يعطي ما يحتاجه الناس من كلمات ولحن وعودة لزمن الفن الجميل.

“عمرو دياب” المفارقة الزمنية التي لن يكررها الزمن .. ساحر الطرب يطلق إلينا سحر جديد من تحت طيات جعبته التي لا تنتهي باسم “سهران”.

مزيج بين الماضي والحاضر والمستقبل .. يجعل المستمع يشتاق للماضي في “عم الطبيب” ويشعر بالحاضر في “وانا قاعد سهران” ويعلم اجيال المستقبل ان الطرب ما زال صامدا ولن يندثر.

“عمرو دياب” هو تلك اليد التي تمسك بالفن المصري الاصيل وايقاعه المتميز قبل وقوعه في الهاوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
إغلاق