رياضة

ذكري وفاة المتطوع العاشق “محمد حسن زامورا ” اسطورة نادي الزمالك

يمتلك مكانه كبيره فى قلوب مشجعى القلعه البيضاء ؛ قال أن الزمالك أكبر من أى شخص مهما كان وهو من يرفع من قيمة الأشخاص ومكانتهم وليس هم من يضيفوا له ؛ “محمد حسن حلمى زامورا” رموز من رموز نادى الزمالك فاليوم يوافق ذكرى مولده.

 حلمى زمورا ولد فى عام 13 فبراير 1912 بقرية ميت كنانة بمحافظة القليوبية،لعب فى صفوف نادى الزمالك ومنتخب مصر لكرة القدم وشغل منصب رئيس نادى الزمالك وحكماً دولياً ؛ لعب كرة القدم فى المدرسة الإبتدائيه وانضم لصفوف نادى الزمالك فى عام 1929 ؛ وبدأ مشواره مع النجوميه عندما لعب كجناح أيسر للفريق الأول بدلاً من جمال الزبير بعد إصابته.

كان أول لاعب يعمل كرئيس لنادى الزمالك وكان ذلك عام 1967 وامتدت فترة رئاسته حتى عام 1984 ؛ الجدير بالذكر أن المستشار توفيق الخشن عمل كرئيس خلال عام 1971 وبعد ذلك ترأس حلمى زامورا النادى مرة أخري ؛ وندين بالفضل لزامورا فى بناء معظم منشأت النادى بميت عقبة.

لم يكن حلمى زامورا كباقي اللاعبين في الأندية حيث أنه إشتهر بالعمل التطوعي فهو لم يحصل على أى مقابل من نادي الزمالك طوال فترة رئاسته للنادى حيث كان يتقاضي مرتب نظير عملة كوكيل وزارة الزراعة حتى بعدما أحيل على المعاش.

توفى حلمى زمورا فى 5 نوفمبر 1986، وبعد وفاته 1986 بأسبوع قررت إدارة النادى إطلاق اسمه على الملعب الرئيسى لنادى الزمالك، وتمت تسميته لاحقا استاد أبو رجيلة فى 2014.

شكراً محمد حسن حلمى زامورا على ما قدمته للنادي الزمالك ومنتخب مصر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
إغلاق