الفن نيوزحوارات

سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي لهافن: “مصر والإمارات قلب واحد وحب الإمارات لمصر هو حب الطفل لأمه”

_ مصر والإمارات اسم وقلب واحد لا يتغير وحب الإمارات لمصر هو حب الطفل لأمه.

_ مضي خمسون عاماً من الحب والعطاء بين الدولتين والمرتزقة عم تحول تزعزع بيننا فهاد مستحيل.

_ الطريق إلي المستقبل جسره الشباب ونحن مستمرون في العمل مع الشباب من أجل الشباب.

_ كرة القدم الإماراتية لا يختلف اثنان على تطورها ونجاح تجربة الاحتراف فيها والتي لا زلنا ننتظر المزيد علي ثمارها.

_ شعار المركز العربي للشباب هو التواصل بين الأجيال والشباب وفق نموذج تمكينهم في دولة الإمارات باعتبارها صلة الوصل بين مكتسبات الماضي ومشاريع الحاضر واستراتيجيات المستقبل.

_ استبدال المدربين المصريين بـ مدربين وخبراء أجانب لفارق الخبرة والتطوير البدني.

سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم ورئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان ونائب رئيس مركز الشباب العربي، نموذج من الشباب الإماراتي الناجح والمشرف، ويعتبر من النماذج القيادية الناجحة لدولة الإمارات الشقيقة.

وبفضل خططه و استراتيجيته الطموحة ساهم بشكل قوي في دعم وتطوير الحركة الرياضية في الإمارات، ويعمل ساعيا على تمكين أبناء الدولة وتسليحهم بالمعرفة والمهارات في مختلف المجالات لتحقيق الإنجازات النوعية.

الشيخ راشد بن حميد النعيمي هو أيضا بطل ومنظم الحدث الكروي الوطني الاغلى والأهم على مستوى دولة الإمارات دورة”‎كأس رئيس الدولة” لعام ٢٠٢١/٢٠٢٢،
والذي شهد أداءً مثالياً ، وتنظيماً يليق بالحدث ، بحضور الجماهير المبهج، وفوز نادي الشارقة بطل الكأس

وكان لي شرف الحوار هذا مع سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي نتكلم فيه عن أهم تفاصيل التعاون والعلاقة بين مصر والإمارات بمناسبة مرور خمسين عاما على هذا التعاون المثمر، واهميه دور الشباب في بناء مجتمعات واقتصاديات المستقبل.

_ في البداية أحب أن تعرف نفسك للقارئ ؟

أنا الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، و رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان ونائب مركز الشباب العربي.

_ كيف ترى العلاقات بين مصر والإمارات ؟
العلاقات بين الدولتين في افضل شي، اولآ مصر والإمارات اسم وقلب واحد لا يتغير فحب الأوطان بين الدولتين هو حب الطفل لأمه

_ بمناسبة مرور 50 عاما على العلاقات الثنائية بين الإمارات ومصر كيف ترى مسيرة الشراكة والإنجازات التي تحققت خلال 50 عامًا في كل المجالات؟
مضي خمسون عاماً من الحب والعطاء بين الدولتين والمرتزقة عم تحول تزعزع بيننا فهاد مستحيل.

_ أوائل المدربين في الإمارات كانوا من جمهورية مصر العربية والحكام والمعلقين هل تم استبدالهم بـ جنسيات أوروبية؟
نعم تم استبدالهم بـ مدربين وخبراء أجانب.

_ وما السبب في ذلك التغيير ؟
يرجع هذا إلى فارق الخبرة والتطوير البدني.

_ هل ترى أن مستوى المدربين في مصر في تراجع؟
هذا التراجع في الوطن العربي عموما.

_ كيف يمكن أن يكون التعاون في قطاع الشباب والرياضة وخلق فرص استثمارية جديدة بين مصر والإمارات في الفترة القادمة ؟
الاستثمار بين مصر والإمارات تم بالفعل في مدينه العالمين.

_ ما هو دور الشباب في مسيرة النهضة والتنمية الشاملة وتطوير المجتمع ؟
الطريق إلي المستقبل جسره الشباب ونحن مستمرون في العمل مع الشباب من أجل الشباب، و اعتز بمسيره شباب الوطن الذين وجدوا البيئة الملائمة للإبداع والابتكار وتفجير الطاقات الإيجابية و أسهموا بشكل فاعل ومهم في مسيرة النهضة والتنمية الشاملة وتطوير المجتمع في كافة المجالات

_ سيادتك نائب رئيس مركز الشباب العربي نحب أن نتعرف على أهم مبادئ وشعارات المركز العربي للشباب؟
شعار المركز العربي للشباب هو التواصل بين الأجيال والشباب وفق نموذج تمكينهم في دولة الإمارات باعتبارها صلة الوصل بين مكتسبات الماضي ومشاريع الحاضر واستراتيجيات المستقبل وإشراكهم في مختلف مراحل تصميم السياسات والاستراتيجيات وصنع الخطط والقرارات ضرورة لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة متوازنة في أي مجتمع ولذلك حرصنا في مركز الشباب العربي على مشاركة نموذج تمكين الشباب الإماراتي مع مختلف شركائنا في تطوير العمل الشبابي العربي بما يحقق تمكين الشباب العربي في أوطانهم ويعزز دورهم في تصور وتصميم وبناء مجتمعات واقتصاديات المستقبل القائمة على تبادل المعارف والخبرات وتنمية المهارات من خلال التعاون والتكامل بين مختلف الأجيال وكافة الفئات وتنمية المهارات من خلال التعاون والتكامل بين مختلف الأجيال وكافة الفئات العمرية والشرائح المجتمعية

_ما هي أهم تطلعات اتحاد الكرة الإماراتي ؟
نتطلع دوما في اتحاد الكرة في الإمارات إلى تحقيق آمال وتطلعات الجماهير ونعمل في كل المناسبات على رسم صورة مشرفة لكرة القدم الإماراتية التي لا يختلف اثنان على تطورها ونجاح تجربة الاحتراف فيها والتي لا زلنا ننتظر المزيد علي ثمارها.

_ كلمة من الشيخ راشد بن حميد النعيمي إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات؟
نجدد العهد لقائد مسيرتنا سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله نيابة عن أسرة كرة القدم وكل منتسبيها وسنظل على العهد والوعد وبذل غاية جهدنا من أجل وطن يستحق الكثير وقائد حيثما سار نسير.

_ في نهاية الحوار أحب أن أتقدم بكل الشكر والتقدير لسمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي على هذا الحوار الرائع…

علي وعد بحوار آخر مع ضيف جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!