الفن نيوزفن

حنان مطاوع عن نشأتها في عائلة فنية “كنت عايزة أقول لأ أدوني فرصة إني أتحب لنفسي”

“حنان كرم مصطفي محمود مطاوع “الاسم الخماسي لصاحبة الأخلاق وتربية الأصل، خريجة بيئة فنية بدرجة انتقاء عائلي متكامل، لتطل علينا نسمة الوسط الفني الهادئة “حنان مطاوع”.

في ضيافة حلقة جديدة من صاحبة السعادة مع الإعلامية إسعاد يونس على قناة الـ DMC.

وكان في إحدى فقرات البرنامج حديث طويل انشق بين نشأتها في عائلة فنية، وكيف تماشى ذلك مش شخصيتها المتمردة، وكيف كان للتمرد والاعتزاز بالنفس تأثير على جميع مراحل عمرها ما بين دراسة وطالبة جامعية واستقلال مادي.

إليكم أبرز ما جاء بالحوار

حديث الفنانة حنان مطاوع عن نشأتها في عائلة فنية

“ليا الشرف إني أبقي بنت كرم مطاوع وسهير المرشدي، وبحمد ربنا وممتنه للنعمه الكبيرة دي”.

وعن مشاكل وجهتها في طفولتها بسبب شهرة عائلتها

قالت “دائمًا الأطفال أولاد المشاهير بيبقى عندهم مشكلة، لحظه من اللحظات بتبقي عايزة حد يتقبلك لشخصك، حبيني عشان أنا أستحق الحب، بيبقى شيئ مُهين آوي للطفل أنك طول الوقت شيفاه هوا”

أما عن تأثير شهرة العائلة على الأطفال فقسمته حنان مطاوع لقسمين أحدهم إيجابي والآخر سلبي، قائلة: “بتبقي حاجه من اثنين ليكون الطفل منسحق جدًا لباباه ومامته وبيدوب فيهم ومش بيكون قادر يستقل عنهم، أما بيبقى متمرد وعايز يقول أنا ممكن يبقي عندي حاجة أقدمها لك بحيث أنك تحبني لشخصي”.

أما عن نفسها فوصفت حنان مطاوع انها من القسم المتمرد حيث قالت “أنا كنت متمردة، طول الوقت قاعدين بيتفرجوا عليا وأنا صغيرة في الفسحة بجري وبقع ومنكوشة وحركاتي ولعبي في المدرسة، فجأة كنت بحس أن زي ما يكون حد بيصور تحركاتي، مش فاهمة بيتفرجوا على إيه”

استكملت قائلة: “بعد ده كله اكتشفت إني طول الوقت أنا منسية بس هما فاكرين آوي بنت فلان، كنت عايزة أقول لأ أدوني فرصة إني أنا أتحب لنفسي”.

تذكرت حنان مطاوع وسط حديثها موقف جماعها بوالدها الراحل كرم مطاوع قائلة: “كان دائمًا يقولي أنتي بتستعري من أنك بنت كرم مطاوع، لأني كنت دائمًا أدور على أني افصل اسمي عن اسم كرم مطاوع، فكان يقولي ازاي تبعدي اسمي عن اسمك كده، قولتله ما حضرتك عملت كده، فيقولي هو أنا خلفت كرم مطاوع تاني عشان يناقشني”.

واضافت أنها كانت مرحلة في صغر عمرها ولكنها أخذت معاها وقت طويل، محاولة الاعتزاز بالنفس، ليتقبلها الناس لشخصها وليس لشهرة والديها.

https://fb.watch/gFev17rIMx/

وعلى جانب آخر من الحديث تطرقت إسعاد يونس للحديث معها عن دراستها وبعض المواقف الطريفة التي مرت بها، من بداية التحاقها بالقسم العلمي في الثانوية العامة للهروب من كليات الفنون إلى استسلمها لعدم التوفيق بهذا القسم والتحويل للقسم الأدبي، ومن رحلة الإخفاق في القسم العلمي إلى التفوق في القسم الأدبي والانضمام لصفوف المتفوقين بهذا القسم.

وعن المرحلة الجامعة واختار خاطئ مرة أخرى والالتحاق بكلية التجارة باللغة الإنجليزية، ولكنها لما تستلم هذه المره حتى أتمت المرحلة وتخرجت بتقدير جيد مرتفع.

الواضح أن تميزت شخصية النجمة حنان مطاوع في جميع مراحل عمرها بالتمرد وعزة النفس، فكان لهذا تأثير مُتغير في أحداثها في جميع مراحلها.

فوصفت حنان مطاوع هذه المرحلة من عمرها وكيف كان سبب محاولتها العمر في مهنة الترجمة قائلة: “كنت وقت مرحلة الدراسة الجامعية بتكسف اطلب من ماما فلوس وبكون محرجة جدًا اطلب منها حقيقي، فاشتغلت بالترجمة بالقطعة وكنت احصل على مبالغ بسيطة جدًا، وكانت ماما بتستغرب اكتفائي”.

و اضافت إسعاد يونس أن هذا كان سبب في إشاعة أن حنان مطاوع تجاهد من أجل أن معاش والدها لم يكن كافي، كما أضافت واكدت على هذا الكلام الفنانة حنان مطاوع وقالت “الحمدلله، وقتها مكنش في سوشيال ميديا كنت هتبهدل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!