بدايه مؤجله | الجزء الخامس

علاء وعلي كده شاطره
ام هبه : والله يا علاء يا يبني دي مغلباني خالص كل دماغها في غيه الحمام اللي علي السطوح والاغاني
واللي طالعلي جديد بقي قال ايه بتقول انها بتحب تالف قصص وشعر
علاء : الله بجد طيب برافوا
هبه : والله يا ابيه انا مش بقصر في دروسي والسنه اللي فاتت في تانيه جبت مجموع كبير وكمان في التحسين يعني لما اخلص تالته بالتحسين حعدي 95 / ان شاء الله
علاء ان شاء الله وابقي وريني بتكتبي ايه انا بحب اقري كتير ومدام بتحبي تكتبي يبقي لازم تقري كتير حبقي انولك شويه كتب للعقاد ونجيب محفوظ حيعجبوكي اوي
وينتهي الحديث وينصرف علاء وامه الي بيتهم
وتاخذ هبه الهديه بين زراعيها وتدخل علي غرفتها
في الصباح الباكر تستيقظ هبه كعادتها وتصعد للسطوح لكي تطعم الحمام
يشعر علاء الذي تعود علي الاستيقاظ باكر وهو في سفره

بان يوجد صوت اقدام علي السلم يفتح باب الشراعه يري هبه صاعده
يدخل حجرته يحضر علبه كارتونيه في يده ويصعد الي اعلي يجد هبه وسط الحمام وكانها واحده منهم يقف بعيدا يشااهدها وهي تطعم الحمام وتلعب معه
وبرائه الاطفال في غينها
تشعر هبه بصوت اقدام قريبه تنتبه تجده
هبه : ايه ده ابيه صباح الخير انت صاحي بدري ليه
علاء صباح الخير يا هبهوب اعمل ايه السفر عودني اني اصحي بدري اتمرن وانزل شغلي
جيت ادور علي حاجات التمرين بتاعتي اللي كانت تحت
لقيت خلتك ام علاء رمهايلي هنا في الاوضه دي
هبه : اه مانا عارفه وانا كل فتره بفتح واشيل من عليهم التراب هما وكل كتبك اللي كنت بتحب تقراها
وعلي فكره انا معايا نسخه من المفتاح وحاطه مكتب جوه بدخل اكتب ساعات وعملاله مفتاح
استاذنك مدام حتتمرن ابقي اطلع المكتب هنا في اي حته

علاء : لا خالص ليه خليه انا كده كده حنزل حاجتي تحت
ولما اجي اسافر تاني حبقي اطلعها
اه نسيت خودي يا ستي جبتلك وكمان
هبه : ايه وكمان اللي هو ازاي
علاء : بصي يا ستي ده زي التسجيل بالظبط بس بس صغير اوي
بس مينفعش حد يسمع معاكي لان له سمعات تتحط في الودن وعلي براحتك بقي من غير ما تضايقي ماما
انا كنت جايبه ليا عشان اسمع وانا بتمرن بس ميغلاش عليكي
هبه : الله يا ابيه دا حلو اوووي
ايه ده انت بتسمع موسيقي زينا كده
علاء : هههه زيكوا ازاي
هبه : اصل انا دايما شيفاك كبير وقدوه وملكش في التفاهات
وكده يعني

علاء : تفاهات ايه بس الموسيقي فن جميل مش تفاهات عمتا انا بسمع دايما لبت هوفن وسكسبير
هبه: انا بسمع هاني شاكر بس جرب تسمعه حيعجبك
وانا حبقي اجبلك كل البوماته الل عندي تسمعها
وتنتبه هبه علي صوت امها تنادي علي السلم تاخذ هبه من يد علاء الوكمان وتقوله يااا خبر انا نسيت ماما والمدرسه عن اذنك ابيه شكرا علي الهديه وباي باي وتجري مسرعه
لتحت تقابلها امها علي السلم وتقولها ايه ساعه بتاكلي الحمام اتاخرتي علي المدرسه
وايه اللي في ايدك ده
هبه : دا دا وكمان
ام هبه :نعم ويطلع ايه يعني وجبتيه منين
هبه : ابيه علاء ادهوني
ام هبه : ابيه علاء واللي طلع ابيه علاءالسطوح ولا انتي شوفتيه فين واوعي تكوني خبطي عليهم بدري كده وتمسك هبه من يدها وتلفتها لها وهي تعلي صوتها بنبره حاده

هبه : تسحب هبه يدها وتقول لا ياماما مخبطش عليه اتقبلنا بالصدفه علي السطوح انا باكل الحمام وهو كان طالع يجيب حاجه تمرينه من فوق فهمتي بقي وتسحب شنطه مدرستها
وتتجه الي باب الشقه ام هبه : يا سلام صدفه وقالك ايه وقولتيله ايه
هبه وهي تعطي ضهرها لامها وتجلس علي كرسي بجوار الباب وتقول
مقالش يا ماما ما قالش غير صباح الخير ولما سالته علي اللي في ايده ادهاني بدل التسجيل اللي انتي كسرتيه واي تفاصيل تاني لما اجي حبقي اقولهالك
وتفتح باب الشقه وتكاد ان تخرج تسمع امها تقول
ام هبه : علي ما ترجعي بقي اعملي حسابك مفيش طلوع السطوح والحمام ده انا حطيره والاوضه اللي بتعدي تكتبي فيها مفيش طلوع تاني
هبه : ما تخفيش اوي كده هو مش حيتمرن فوق هو حينزل حاجته في شقتهم تاني سلام
وتخرج وتغلق الباب وتقف تلتقط انفاسها وفي يدها الووكمان
وينتهي اليوم الدراسي وفي المرواح تمشي مني بجوار هبه
ويتحدثي عن علاء وتقول مني : عندك حق والله يا هبه
ايه الراجل ده : قمر شبه الهنود كده ولا ريحه برفانه
هبه : اه بس دا في عالم تاني غير بتاعنا خالص بيدرس بره وعايش حياته واكيد له صحبات اجانب تصدقي انه مبيسمعش ولا كلمه عربي وكل الاغاني اللي بيحبها انجليزي

مني : ههه يا بخت اللي حتجوزه
هبه :شوفتي جبلي ايه بدل التسجيل اللي اتكسر
مني: بس مامتك بقت صاعبه اوي يا هبه هي بتتعامل معاكي علي طول كده
هبه : امي في اخر سنتين اتغيرت خالص كل اما اكبر يكبر خوفها وتوترها وقلقها ومبقتش فهماها
مره احس انها بتخاف عليا من كل الناس ابيه علاء عم صابر البقال حتي هيمه بتاع الفول
ومره تانيه احس انها محسسناني باني مصيبه قنبله موقوته ونفسها تجوزني انهارده قبل بكره بحجه الستر مش فارقه بقي اكمل تعليمي مكملش المهم اجوز اي حد وترتاح مني
تخيلي كنت بحس وانا في اعدادي انها مش عايزاني ادخل ثانويه عامه وكانت عايزاني ادخل دبلوم عشان اخلص بسرعه وتجوزني بلا جامعه بلا بتاع
مني : هههه زي امي ومقولتها المشهوره مسيرنا للبيت والجواز دانا لولا بابا معايا وبيدافع عني كان زماني قاعده في البيت من الاعداديه
هبه : يا بختك عندك اللي يدافع عنك اما انا بقي بحارب في الدنيا دي لوحدي ومحدش قادر يفهمني
ويستمروا في الحديث وهما في طريقهم للبيت وعلي اول الشارع يظهر شاب في العقد الثالث من العمر اسمر اللون يرتدي بنطلون جينز وتيشرت وينظر لهما ويقول نهارو ابيض

هبه تقول لمني : يا ساااتر اما الواد ده دمه تقيل بشكل
مني :اه : عيل طايش فرحان بالعربيات اللي ابوه موقفها في المعرض وكل يوم مع بت شكل
هبه : انتي عارفاه ولا ايه
مني : ايوه ابويا شاري عربيه وموقفها عندهم في المعرض للايجار وساعات بينزل يقعد مع ابوه في المعرض وبيجي يحكلنا عليه وحيد ابوه ومتدلع اوي وفي ناس بتقول بيشرب مخدرات
وفي ناس بتقول ساقط في الجامعه في سنه اولي كام سنه
هبه : ربنا يهديه
تتودعها مني علي اول الشارع متجهه الي بيتها وتستكمل هبه مشوارها وتصل الي المنزل ولكن تمر علي امها في المحل
سلام عليكوا يا ماما
ام هبه : اهلا اهلا بست البنات
هبه : ست البنات دا ايه الكرم دا كله
ام هبه : اما انا بقي كنت في العتبه انهارده وجبت شويه قمصان نوم وبضاعه للمحل تجنن طلعتها فوق عشان تختاري منهم
هبه : علامه تعجب اختار اختار منهم ليه هو انا حلبس قمصان نوم ليه

ام هبه : ليه انتي نسيتي انك كبرتي وداخله علي جواز ولازم اجهزك انا بقي كل اما انزل اشتري بضاعه انتي اختاريلك كده كام حاجه حتلاقي جهازك خلص
هبه : يا ماما يا حبيبتي ممكن ترتاحي وتريحيني انا فاضلي شهر واحد علي الامتحانات
وعايزه ادخل الجامعه واشتغل مذيعه يعني الجواز ده بعيييد خالص عن افكاري حاليا ريحي نفسك بقي وارحميني من السيره دي
ام هبه : جامعه ومذيعه ليه حتجوزي عندك 90 سنه
تقوم هبه من علي الكرسي وتقول مفيش فايده انا طالعه انام عندي درس الساعه 5 متنسيش تصحيني الساعه 4وتخرج من المحل مندفعه تدخل للبيت تقابل ام علاء

الجزء الرابع – الجزء السادس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق