الفن نيوز

“هل العيب في شيرين عبد الوهاب ولا فينا “.. المؤلفة هالة خليل تعلق علي عودة شيرين لـ حسام حبيب

كتب: مها صابر راشد

تحدثت المؤلفة هالة خليل عن أزمة شيرين التي تعرضت لها مؤخرًا، ونشرت تعليقا على حسابها الشخصي بموقع الفيسبوك، وتحدثت أيضًا عن عودة شيرين لحسام حبيب

تحدثت قائلة:” هل العيب في شيرين عبد الوهاب ولا فينا ؟ إحنا اللي جينا لقينا قوالب جاهزة للي يتقال واللي مايتقالش، واللي يتعمل في السر اللي يتعمل في العلن ولا غيرناها ولا فكرنا حتى نطورها، شيرين إنسانة عفوية وبسيطة، جعلتها فطرتها لا تمتثل لتلك القوالب، لما بتحب بتقول ولما تكره بتغضب وتعلن عن غضبها بالطريقة اللي هي حساها زي كلنا ما بنعمل ولكن في الغرف المغلقة، شيرين إنسانة سايبة الباب مفتوح، ماعندهاش خاص وعام، مش خجلانة من ضعفها أو من أخطائها لو اعتبرناها  أخطاء بمقياس القوالب والمعايير الجاهزة”. 

أضافت:” ده غير إنها كمان لايقة جدًا على العصر، عصر السوشيال ميديا اللي مفيهوش حاجة بتستخبى، واللي بيحط المشاهير دائمًا في موضع إنكار أو دفاع عن النفس لأن معظم تصرفاتهم وأقوالهم في الغرف المغلقة أصبحت تتسرب بسهولة إلى مواقع التواصل الالكتروني، عصر منفتح الأبواب منزوع السقف”.

وتابعت” شيرين لما نزعت سقف غرفتها بنفسها الناس تعاطفت معاها بدلًا من إدانتها، ربما لو كانت أنكرت كان الناس اعتبرت أنها اصطادتها وانهالوا عليها بالسهام، ولكن ماحدث هو العكس، قابل جمهورها ضعفها بمحبة وسماحة، وكان ذلك بالنسبة لي أمر مؤثر وجميل”.

استكملت كلامها :”حتى أعلنت أنها عادت إلى حبيبها وقدمت له اعتذارًا، هنا بدأ البعض يسحب تعاطفه مع شيرين، وهذا بالنسبة لي مفهوم أيضًا، لأننا لا يمكن أن نتحول إلى كائنات جديدة بين يوم وليلة، فقدر التسامح والتفهم الذي قدمه الناس لشيرين محدود وغير مطلق، أو مشروط وغير مجاني، مشروط بترك شيرين لحبيبها وتخليها عن ضعفها وصونها لكرامتها وعودتها للامتثال إلى تلك القوالب الجاهزة المتوارثة والمتواطئ عليها الجميع غيبًا، رغم انفتاحنا على بعضنا أكثر بكثير من السابق بفضل الإنترنت إلا أننا لازلنا في مرحلة انتقالية تشبه رفض الجمهور للسينما الألوان، واصرارهم علي الأبيض والأسود في بدايات عصر الصورة الملونة، عصر الانترنت هو عصر الإنسان متعدد الألوان بدرجات لا نهائية أما عصر الأبيض والأسود فقد انتهي، شيرين بالصدفة ابنه هذا العصر الملون مفتوح الأبواب، منزوع السقف”.

آخر أعمال المخرجة هالة خليل

عُرض المخرجة والمؤلفة هالة خليل بالموسم الرمضاني العام الماضي مسلسل “أحلام سعيدة”، تدور أحداثه حول ثلاث سيدات وهما فريدة وشيرين وليلي، من طبقات اجتماعية مختلفة يجمعهم القدر.

النجوم المشاركين بالعمل هما :”يسرا، غاده عادل، مي كساب، شيماء سيف، انتصار، محمد اوتاكا، نور محمود، هشام عاشور، داليا شوقي، إسماعيل فرغلي، محمد الصاوي، أحمد شاهين، علي السبع، عماد رشاد، نبيل نور الدين، محمد شاهين، إدوارد، طاهر أبو ليلة، حمدي المرغني، تامر هجرس، سميه الألفي”، العمل إخراج عمرو عرفة، تأليف هالة خليل.

تفاصيل عن أزمة شيرين عبد الوهاب مؤخرًا

تعرضت شيرين منذ فترة لعدة أزمات وآخرهم انتشرت أخبار عن إصابتها بالرباط الصليبي وعلي هذا الأساس تم دخولها إلي المستشفي وبعد ذلك تداولت أخبار آخري عن اصابتها بالادمان وتلقيها العلاج داخل المصحة النفسية، وغادرت شيرين المستشفى بعد 20 يوم من تلقي العلاج بالمصحة، ثم عادت إلى طليقها حسام حبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!