أبرز الشخصيات

في ذكرى وفاته تعرف على أبرز المحطات في حياة الكاتب الكبير “علاء الديب”

كان من أبرز سماته أنه كان عابرََا للأجيال،أثّر في موجات متواصلة، وبشّر بهم وكتب عن أعمالهم، ولطالما اعتبره القراء ضميرََا حيََا، وظلت اختياراته للأعمال التي يكتب عنها محل احترام لعدة سنوات.

ولد الكاتب الكبير علاء الديب ٤ فبراير ١٩٣٩،لعب الراحل الكبير في حياتنا الثقافية أدوارََا متعددة، منذ التحق فور تخرجه في كلية الحقوق بتجربة وليدة هي “مجلة صباح الخير” في أوائل الستينيات من القرن الماضي، وهي إحدى أبرز التجارب الصحفية العربية وأكثرها اختلافا عن السائد.

ألف العديد من القصص القصيرة منها
القاهرة، ١٩٦٤،صباح الجمعة، ١٩٧٤، المسافر الأبدى، ١٩٩٩، الشيخة ١٩٦٤ الحصان الأجوف ١٩٧٤

من أشهر رواياته:
زهرة الليمون ١٩٨٧، أطفال بلا دموع ١٩٨٩، قمر على المستنقع، ١٩٩٣، عيون البنفسج، ١٩٩٩، أيام وردية ٢٠٠٢

من أشهر ترجماته
لعبة النهاية، مسرحية لصموئيل بيكيت، عام ١٩٦١.
امرأة في الثلاثين، مجموعة قصص مختارة من كتابات هنري ميلر عام ١٩٧٢ شاركادي إمري، بيتر فايس، ترومان كابوت، جوزيف أتيلا ، انجمار برجمان، فيلم المومياء، عام ١٩٦٥، إخراج شادى عبد السلام الحوار العربي، عزيزي هنري كيسنجر، عام ١٩٧٦
كتابات عن شخصية السياسي والدبلوماسي كسينجر، بقلم الصحفية الفرنسية دانيل أونيل، ” الطريق إلى الفضيلة “، ١٩٩٢ و ٢٠١٦
مختارات من القصص الأوروبية والأمريكية، ٢٠١٠

كما كتب سيرة ذاتية عن
“وقفة قبل المنحدر” ١٩٩٥

ومن أهم وأشهر مقالاته
عصير الكتب، مجموعة مقالات كان الكاتب قد نشرها على عدة سنوات في مجلة صباح الخير، الكتاب بقدم نبذة عن مائة وأحد عشر كتابا في الرواية والقصة والرواية والشعر والسياسة والاجتماع والموسيقى والتاريخ.

حصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب من المجلس الأعلى للثقافة، عام ٢٠٠١.
توفي الكاتب الكبير ١٨ فبراير ٢٠١٦ عن عمر يناهز ٧٧ سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
إغلاق