الفن نيوز

10 ديسمبر..عمرو حسن يحيي حفلًا بساقية الصاوي 

يستعد الشاعر عمرو حسن لإحياء أحدث حفلاته الغنائية داخل ساقية عبد المنعم الصاوي يوم ١٠ ديسمبر المقبل.

وفي سياق متصل، نشر عمرو حسن على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك كومنت برفقه صورة له وعلق عليها قائلاً: “في حدث استثنائي، بعد نفاذ كل تذاكر حفلاتنا في ساقية الصاوي في أيام معدوده، حفل جديد يوم السبت ١٠ ديسمبر ٧ مساءً، الحق مكانك”.

يشار إلى أن عمرو حسن يقدم باقة من أروع قصائده التي يعشقها الجمهور ومحبيه من ضمن قصائده” أغنية كان لازم أحبك، صحاب السوء، قصيدة الغزالة، الشتا، المسرحية، بابا وحشني، حقك عليا، السيده الاولى، بنت الناس، بابا وحشني للمرة الاولى، بنت الناس، تقابليني، البنت اللي سهرانه، دخلت رهان، يالحبيبه، المسرحية،بطلتي توحشني، منيمم تشارج، طلاق، الحرب العالميه التالته، قصيده مكتبها نزار، الدفتر، بياع الورد، تقابليني، خلينا صحاب، يسالونك عن الروح، وحشتيني، حبيتك لي، محبتنيش، “. 

من هو عمرو حسن

شاعر اسكندراني حقق نجاحًا كبيرًا في وقت صغير وحصل علي العديد من الجوائز في بداية ظهوره علي الساحة، حيث بدأ عمر الكتابه عام ٢٠٠٤، وأصدر أول ديوان شعر له عام ٢٠٠٨، حتي أصبح من أشهر شعراء العامية ونشر العديد من الدواوين خلال وجوده علي الساحة. 

أهم الدواوين الشعرية التي قدمها

” المهنه بارقص، علي ناصيه الشارع، ناس كافيه وسيلفي، وحقق ديوان باندا نجاحا كبيرا،  وديوان مثلا، واصدر كتاب بعنوان النثري بعنوان ” احدهم”. 

أهم الجوائز  التي حصل عليها

حصل علي العديد من الجوائز خلال فتره نجاحه من أهم الجوائز التي حصل عليها ” جائزه الشعر من الهيئه العامه للصور الثقافه، جائزه الشعر في أسبوع الجامعات، جائزه ساقيه الصاوي التشجعيه، جائزه مجله الثقافه الجديده لافضل ديوان، جائزه معهد جوته الالماني، وحصل علي جائزه أفضل ديوان شعر عامي لعام ٢٠١٦ للشاعر أحمد فواد نجم” ديوان باندا 

إصابة عمرو حسن بورم بالرقبة

اُصيب عمرو حسن منذ ثلاث سنوات بورم برقبته إثر علي صوته واعتزل عمرو عن إلقاء الشعر لمده كبيرة ونشر منشور عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك عن اعتزاله وعلق قائلا :” الرحلة انتهت.

 بدأ كلامه متحدث قائلآ :”بعد طول تفكير وبكامل ارادتي وبسبب ظروف صحية دامت لأكتر من سنتين دون الافصاح عنها واستمر معاها عدم قدرتي على الوقوف على رجلي والالتزام بجلوسي على كرسي من اكتر من سنة وانتهت بسقوطي على مسرح ساقية الصاوي نهار الجمعه اللي فاتت وعدم قدرتي على اكمال الحفل، انا عندي مشكلة صحية كبيرة ف رقبتي واشتباه في ورم وبحة في حنجرتي بتوصل لعدم قدرتي على الكلام بعد كل حفلة لمدة يوم واحياناً اتنين وتغيّر في نبرة صوتي غير اعتمادي على كميات كبيرة من المسكنات بسبب الام عضلية مزمنة بتوصل بيا للصراخ في اوقات كتيرة غير الام التهاب المريء المزمنة واللي معايا من اكتر من ١٢ سنة وكنت بسببها قبل حفلاتي وبعدها مابخرجش من الحمام كاتم الالم والالتهاب اللي بياكل فم معدتي”

اضاف:” النهاردة في حفلتي في مدينتي الاسكندرية قعدت على كرسي وخدت برشام عشان الالام الشديدة واتحملت مالا يتحمله بشر عشات انهي الحفل بسلام لاني حبيت اني زي مابدأت هنا انهي هنا، انا مريض بمشاكل نفسيه عارفها ومتعايش معاها على رأسها الاكتئاب المزمن اللي معايا من سنين بسبب بعض التجارب المرضية المؤسفة واترددت كتير قبل ما اعلن في اللحظة دي رغبتي في التوقف تماماً”. 

اضاف:” انا دخلي كله من الحفلات اللي كنت لسنين طويلة نمرة واحد فيها وماعرفش ممكن اعيش ازاي بس انا عندي خبرات كويسه ف الادارة والتسويق واقدر لو اتعرض عليا شغل كويس اني اشرّف اللي هيختارني بس يكون شرطي الوحيد عدم وجود مجهود بدني واني اشتغل وانا قاعد”

استكمل كلامه:” وباشكُر كل العاملين معايا في الحقل الفني من عشر سنين من موسيقيين ومعدين ومديري اعمال وفنيين ومنظمين، وبشكر صحابي احمد شبكة ومي سعيد وسارة المهدي وهالة عبد الوهاب وانس البغدادي،الجمعة الجي عندي حفل اخير (لا مجال هنا للاعلان عنه) لالتزامي بعقد وبعدها يكون انتهى كل شيء”.

اضاف:” بشكُر اللي صدقوني وقت ما بعض أصحابي ذمّوني وخانوا ملحي، بشكُر الناس اللي حبوني وعلّوني وحاوطوني بحبهم وفتحوا بيتي وقت ماكانش عندي بيت، وبشكر اللي قالوا اني محترم وجدع وقلبي نقي وراهنوا على طهارتي وقت ما اللي عاشرتهم بكل مشاعري ما قالوا فيه وفيه وبطلب من اي شخص زعلته يسامحني وبطلب منكم الدعاء بالفرج وزوال الغم والنجاه من المرض والشفاء بقدرة ربنا والدعاء باني الاقي الشيء الوحيد اللي ماعرفتش الاقيه بالشعر والفن وهو (نَفسي)

أهم المعلومات عن ساقيه عبد المنعم الصاوي

نشأت الساقية علي يد محمد الصاوي نجل الأديب المصري عبد المنعم الصاوي في عام ٢٠٠٥، واُخذ الاسم من خماسية الساقية التي تعتبر العمل الأشهر لوالده، وبعد تفكير في إنشاء مركز ثقافي إبداعي يشمل جميع أنواع الفنون التي تجذب طبقات مختلفة من المجتمع، وتم اختيار المكان المميز على بعد مسافات قليلة من وزارة الثقافة ” بمنطقة الزمالك تحت كوبري ١٥ مايو بشارع ٢٦ يوليو بجوار سنترال، وبدأ المركز بعمل الحفلات الموسيقية لجذب الجمهور على اعتبار أن الموسيقى والغناء أوسع الفنون انتشارا، وكان من أبرز الفرق التي صعدت للمسرح ، فرقة موسيقى الجاز، الموسيقى الغجرية، الراب”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!