حوارات

مارك حجار: حضرت لشخصية “علي” في “صاحبتي” على مدار عام كامل


فنان شاب سطع اسمه في عالم الفن في السنوات الماضية، بتمثيله الجيد وحضوره الطاغي وشخصيته، التي تخطف قلب كل من يشاهده.

وهو الفنان الشاب مارك حجار، الذي درس الإقتصاد والفن والإخراج، لكي يخرج موهبة فنية فازة.

وشارك مارك حجار مؤخرًا في عدد من المسلسلات التليفزيونية الهامة، مع باقة من نجوم الفن، وأيضًا شارك في بطولة فيلم روائي قصير يحمل اسم “صاحبتي”، والذي حقق نجاحًا كبيرًا.

وشارك في عدة مهرجانات دولية منها مهرجان فينيس ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وألتقت مجلة “هافن”، مع الفنان الشاب مارك حجار على هامش فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لدورته 44، وتحدث معنا عن رأيه في هذه الدورة من المهرجان، وعن فيلمه الجديد “صاحبتي”، وعن شخصية “رشيد” في المتهمة، وإلى نص الحوار…

في البداية حدثنا عن ترشيحك لفيلم “صاحبتي”؟

المخرجة كوثر إسماعيل كلمتني عن الفيلم، وكنت اشتغلت معاها قبل كدا كمساعد مخرج، لأني كنت عاوز أفهم الكواليس كلها وراء الكاميرا، واشتغلت مساعد مخرج، وأتعلمت اللي ماشوفتوش قبل كدا وأنا بمثل.

وأتعرفت على كوثر من فيلم “من 30 سنة”، ومن ثم كلمتني عن فيلم “صاحبتي”، وقالت لي هنغير شوية من شكلي وكنت متحمس جدا للموضوع بدون معرفة أي تفاصيل، ولولا كوثر مكنتش روحت مهرجان “فينيس”، ولا مهرجان القاهرة.

وماذا عن تحضيراتك لدور “علي” في فيلم “صاحبتي”؟

حضرت لشخصية علي في “صاحبتي” على مدار عام كامل، وطولت شعري فيها، و6 شهور بندرب كلنا على الفيلم والشخصيات.

ماذا عن كواليس العمل مع أبطال الفيلم؟

أتعرف على إلهام صفي الدين من الفيلم وأصبحت صديقة لي، وكل التيم أصبح أصدقاء بعده، وعملنا الفيلم بكل الحب.

الأفلام القصيرة مافيهاش فلوس، بنعملها كلنا كشغف للفن ومحدش عنده مصالح شخصية، كنا عيلة مترابطة.

أنا فاكر أنا وإلهام لما عرفنا إن الفيلم هيشارك في مهرجان فينيس، كنا بنصرخ وبنتنطط من الفرحة، هي للأسف ماعرفتش تروح عشان ظروف شغلها والتصوير، ولكنها كانت عنصر مهم لنجاح الفيلم.

حدثني عن شعورك عندما علمت أن الفيلم سيشارك في مسابقات مهرجان “فينيس” ومهرجان “القاهرة السينمائي الدولي”؟

شعوري سعيد للغاية في فينيس إني روحت بلد غريبة، وفي مهرجان القاهرة السينمائي الدولي أنا بقيت وسط عائلتي وأصحابي وفيلمي مشارك فيه وسط أمثالي العُليا.

من أول شخص تحدث معك بعد “مهرجان فينيس”؟

أهلي، وهما كانوا في إيطاليا لما جاء لي خبر إن فيلمنا أتقبل في “فينيس”، وكلمتهم قولت لهم هاجي لكم، وكانت صدفة حلوة جدا، والقدر إنهم قالوا لي نفسنا نشوفك في البلد دي وتتكرم، وتاني يوم يجي لي جواب إني هروح “فينيس”، ولكن للأسف هما سافروا قبل ما أسافر.

من أكبر داعم لمارك حجار في حياته؟

أهلي وأصحابي، وكل الكرو اللي أشتغلت معاهم قبل كدا.


ماذا عن رأيك في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لدورته 44 لهذا الموسم برئاسة النجم حسين فهمي؟

المهرجان في كل حاجة والشخص بيحكم من التجربة اللي عاوز يشوفها ويمر بيها، لو حد بيحب اللبس والتواجد على الريد كاربت هينظر للمهرجان من المنظور دا، وممكن حد تاني مهتم بالأفلام ومالوش في الريد كاربت ولا بيحضرها ومايعرفش مين وصل ولا مين لابس إيه، ولكن هو من الساعة 10 صباحا متواجد لحجز وحضور الأفلام.

كل واحد بينظر للمهرجان بالمنظور الخاص به.

أنا شايف إنه مهم جدا إن المهرجان يقدم كل حاجة لإرضاء الجمهور، وحلو أن نكون بنقدم كل حاجة بتنوع، عروض فاشون، أفلام مهرجانات، أفلام من هوليود، ندوات، ورش، وكل واحد حر.

ما هي الأفلام التي حرصت على حضورها في مهرجان القاهرة السينمائي؟

حضرت الأفلام الإسبانية، الأفلام القصيرة 1، 19ب، ندوة الفنانة الكبيرة لبلبة، والمخرجة كاملة أبو ذكري، وحضرت أيضًا ريد كاربت، لازم يكون في تنوع للجمهور، وأنا فخور ببلدي إنها بتقدم دا.

بمناسبة الحديث عن الفنانة لبلبة… تحدثت في ندوتها منذ أيام إنها تتمنى أن تجسد دور أم لطفل ذوي الهمم هل سيعاود مارك تكرار التجربة مرة آخرى إذا عُرضت عليه؟

أحب دا جدا طبعا، لأن ذوي الهمم لهم مشتقات كثيرة، وأنا قدمت واحد منهم، وكوني أني أمثل مع أستاذة لبلبة، دا شرف لي وأتعلم منها.

تحدي كبير إني أقدم أكثر من شخصية لذوي الهمم، لإن ليهم مشتقات كتيرة، وأنا شخصية أحب التحدي في الأدوار.

حدثنا عن دور “رشيد” في مسلسل المتهمة؟

دوري في المتهمة، تامر نادي كلمني قالي لازم أروح مدرسة فكرية وأتعلم واصور نفسي وتطوري للشخصية، وكنت على تواصل دائم معاه طول فترة التحضير.

ولمدة تزيد عن أكثر من شهر أذهب 5 مرات في الأسبوع للمدرسة.

أتعلمت منهم كتير وشربت منهم كل حاجة عيشتهم وأفكارهم وكل الحاجات اللي بيحبوها وبيكرهوها، فبالنسبة لي من غير دا مكنتش هعرف أقدم ربع اللي قدمته في العمل.

المسلسل حقق نجاحًا كبيرًا وضجة عبر السوشيال ميديا من وجهة نظرك المنصات الإلكترونية دعمت ظهور الشباب؟

مسلسل المتهمة حقق نجاح كبير، والمنصات دعمت الشباب مؤخرًا وصناع السينما في الظهور، ويكون لينا فرص شغل أكثر.

الناس اللي بتمثل كثيرة جدا وأعدادهم مهولة وكذلك صناع العمل.

نجاح المتهمة بالنسبة لي حلو أوي وخاصة مع شخصية رشيد، في المتهمة كان تقديمي بطريقة مختلفة خاصة إني بعمل شخصية هامة في العمل.

ماذا عن ردود الفعل حول دورك في المسلسل ؟


ردود الفعل كلها كانت إيجابية وجميلة، وكانت الناس بتيجي تقولي أنهم دوروا عليا عشان يتأكدوا إني من ذوي الهمم أم لا.

كانت بالنسبة لي الحمدلله إني قدرت أقدم الشخصية طبيعية بالشكل دا أمام الجمهور، وفي أذهانهم، وقريت كل ردود الفعل.

وكان في رد فعل بناء جاء لي، وكان على صوتي، وهو “تحسين صوتي”، وهذا حقيقي، وسوف أعمل على هذا النقد، وأوعد هذا الشخص إني هشتغل على صوتي.

لو تعرضت للتجريح عبر السوشيال ميديا سترد أم تكتفي بقراءة التعليق؟

ما أقدرش أقول إني تعرضت لموقف مثل هذا من قبل، ولكن لو تعرضت لهذا الموقف وشخص بالعقلية دي إنه يجرح ويشتم شخصية مايعرفهاش، ماعتقدش إني هدخل معاه في نقاش أو جدال، لإنه أكيد مستواه الفكري مختلف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!