أبرز الشخصياتابداعات

المواساة

✍️إيمان عتمان

وقفت ذات ليلةٍ مُمطرة علىٰ رصيفٍ جانبي، تطلعت بِالنجوم والغيوم، ثم هَمست وهي مُغمضة عينيها: هل تكون الدنيا بِهذه القساوة دائمًا!
هل تنهال علينا بِكل هذه المصائب يومًا بعد يوم!
ثم تسير بعض الخطوات بِتثاقل، تتذكر صديقٌ لها وتود الإسراع إليه لِتضع كل ما في قلبها أمامه، لِيقابلها هو ببعض المواساةِ والحنانِ اللذان تفقدهما منذ فترةٍ ليست بِقليلة، تُخرج هاتفها وتقوم بِفحص جهات الإتصال وصولًا لِلرقم المُراد، تقوم بالإتصال ويأتيها جرس مُتتالي دون إجابة؛ فتبتسم وتقول: أعلم أنَّ مواساتي الليلة سَتكون مواساة نفسي بِنفسي، دون اللجوء لأحد آخر.

تجلس علىٰ الرصيف وتُخرج الدفتر الخاص بها وقلمها، تكتب بعض الجُمل التي تتمثل في:
عليكِ بالمقاومة والمُداومة في بقائك قوية رغم ما تمرين بهِ.
اصبري قليلًا؛ فاليوم الموعود آتٍ لا محالة، سَتجدين غايتكِ، وسَتهزمين الدنيا، وسَتجدين كل ما تمنيتِ.. فقط تحلي بِالصبر عزيزتي.
أنتِ قوية، تستطيعين الكفاح، والنجاح، والوصول للقمة ما دُمتِ تؤمنين بِذاتك.
أنتِ رمز القوة للعديد من الفتيات، رمز الفخر أيضًا، وسَيُتوّج نجاحك هذا في يومٍ من الأيام، لا تيأسي.

كانت تخط تلك العبارات وهي تواسي نفسها، وتتأمل حروفها المتناثرة علىٰ الأوراق بِحماسٍ كبير وتسارع أنفاس مُفرط، ثم تُغلق دفترها وتضعه جانبًا وهي تقول مُرددة: الآن أنا أفضل بِكثير، اليوم أنا أفضل من أمس وقبل أمس، اليوم أواسي نفسي، وأنجح بِنفسي، وأقوىٰ أيضًا بِنفسي.

لذلك عزيزي القارئ..
عليك أن تُثابر للوصول لأهدافك ونجاحاتك، في حين سقط يومًا.. اتكأ علىٰ نفسك وقُم من جديد، وفي حين تعاظمت عليكَ الآلام.. واسي نفسك بِنفسك، سَتجد بداخلها ما يُطيب جراحك، ما دُمت قوي.. ستجد ما طمحت إليهِ وأكثر، لا تستسلِم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!