ابداعات

العقيدة أساس البناء

كتبت:-مريم مصطفي سعيد

ماذا يريد المرء؟يريد المرء منا أن تألف حياته بسكينه، أن يحقق مراده من هذه الدنيا، وأن بجد الراحة من كل هذا الشقاء، فما علي المرء إلى السعي ليصل لمبتغاه، فما أكثر من ما يود أن يصل إليه المرء، ولكن الأهم أن يكون من الصالحين الذي يرضي عنهم دينهم وربهم.

نحاول أن نجتنب المعاصي التي تحيط بنا من جميع الجهات، فا في زمننا أصبحت لا حصري لها، فإن أغلقت باب جائت لك من النافذة، ولكن العبد الصالح من بإيمانه تغلب عليها وتعايش على أنها لم تخلق.في اليوم..الصالحين قد تلاشوا وأصحاب الأنفس المريضة عديمي الدين قد صارو كحبات الرز، نسأل الله أن يبعدنا عنهم وأن يرزقنا الصحبة التي ترضينا وترضي ديننا.

فَالمرء منا يحاول أن يتعايش في دنياه على أن يرضي عقيدته قبل أن يرضي نفسه، رغم أن إرضاء النفس هو المسيطر علينا.وفي زمننا هذا..

أصبح إرضاء الدين كرمي الجمر، أصبح الدين أخر ما يفكر به المرء، وشبابًا اليوم يلتقطون معلوماته من الحين والآخر لإرضاء نفوسهم وعدم تأنيبها.فعلينا أن نشد رحالنا وننبهم بأن تكون تعاليم عقيدتنا هي الأساس الأول، فإن تلاشت فلا أسف على رؤية مجتمع ممتلئ بالتدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!