لقاءات

محمد المصري في حوار خاص لمجلة هافن

“لا أحد يستحق لقب الملك بل أحسن ممثل “
رشدي أباظة فناني المفضل
أتمنى العمل خارج مصر وداخل مصر أيضاً في الفن
بيومي فؤاد أكثر ممثل تعلمت منه .
السينما حاليا تقدمت كثيراً

“محمد “من ممثلك المفضل ايام زمن الفن الجميل؟
الفنان رشدي أباظة

من وجهة نظرك من يستحق لقب الملك في الوقت الحالي ؟
من وجهه نظري لا أحد يستحق هذا اللقب بل من الممكن أن يستحق أحسن ممثل .

حدثني عن دورك وعن الكواليس في حشمت والبيت الأبيض ؟
دوري كنت بقوم بدور كبير وهو أن اعمل وزارة جديدة في البيت الأبيض مع رئيس أمريكا وهو الفنان بيومي فؤاد
و كواليس العمل كان كل المتواجدين يحبوا العمل جدا والمخرج مصطفى فكري من أجمل الناس و حد لذيذ جدا في اللوكيشن و النجم بيومي فؤاد مميز جدا و من أفضل الناس اللي اشتغلت معهم .

هل ترغب العمل في الفن خارج مصر ام تكتفي بمصر ؟
اتمنى العمل خارج مصر و داخل مصر أيضا ً و هذا يقدم لي خبرة أكبر .

من أكثر ممثل تعلمت منه من الذين عملت معهم ؟
الفنان بيومي فؤاد أكثر ممثل تعلمت منه خارج الشغل أيضا ليس في الشغل فقط.

حدثني عن أول عمل وكيف كانت التجربه في فوق السحاب ؟
أول عمل كان في مسلسل فوق السحاب أمام الممثله القديرة عفاف شعيب و كانت أول لحظات ليا و كنت متوتر جدا و قلقان من وقوفي أمام فنانة كبيرة و قديرة ولكن الحمدلله الكل أشاد بشغلي .

كيف ترى السينما في الوقت الحالي؟
حاليا السينما تقدمت مثل فيلم الممر و لص بغداد افلام بها شغل و مجهود عظيم في السينما حاليا من وجهة نظري في طريقها الصحيح.

ما الشخصية التي تأثرت بها ثقفياً وفنياً؟
أكثر شخصية تأثرت بها خالد جلال من الناس اللي بتمنى جدا اتعامل معاها لان طريقته محببة جداً.

هل يوجد أعمال في رمضان ٢٠٢٠؟
يوجد أكثر من عمل ولكن ليس أكيد واتمنى أن أكون في السباق الرمضاني 2020.

هل تحب أن تقوم ببطولة في الوقت الحالي ؟
أي فنان يحب أن يقوم ببطولة و لو رشحني مخرج لبطولة لن اتردد لحظه.

هل لديك خطه في مشوارك الفني؟
انا خطتي في مشواري الفني أن أطور من نفسي واخد ورش عمل لأقوى مهاراتى وحالياً افكر اخد ورش خارج مصر حتى اتعلم أكثر وازود خبرتى و انا لن استعجل على الأدوار الكبيرة انا ماشى بخطة ثابتة وخطوات كويسة لحد دلوقتى و ان شاء الله اللى جى خير اكيد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
إغلاق