ابداعاتحوارات

أصحاب الفن الجميل ذات الفكرة.. تناقش مجلة هاڤن الرسامة والخطاطة عبير يونس

للفن أساليب عدة، منها الفن التشكيلي، هذا الفن المُتمثل في رسم ما يكمُن بالداخل، الفن المقروء بالقلب، أو ما يعتبر قوله الفن الواقعي المُخاطب، كل منا يشعر ما تُملي عليه نفسه..
تتشرف مجلة هاڤن بصنع هذا الحوار مع الفنانة التشكيلية عبير يونس..
أولًا.. عرفينا بنفسك؟

عبير يونس خليل تخرجت من ثانوي تجاري شعبة تسويق من محافظه الدقهلية.

ماهي موهبتك؟

الفن التشكيلي والخط العربي.

متى علمتِ باكتشافها، وكيف بدأتِ فيها؟
منذ الصغر.

كيف حاولتِ تنمية موهبتك؟

مع الاستمرار والدعم والتطور والمتابعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

من وجهة نظرك.. ما معنى فن الرسم؟ وكيف يسيطر على الشعور!

من الأفضل أن نضع شغفنا في الرسم حتى نبدع، ونحافظ على حياتنا من المخاطر.
بمجرد أن أمسك القلم أبدع بكل ما بداخلي.

أي أداوت تستخدمين، وأيًا منهم تفضلين؟
رصاص فحم وجاف أيضًا، لكني
أفضل الفحم.

ماهي رسمتك المفضلة،؟ وهل في رسوماتك إيصال فكرة معينة، أم لمجرد الموهبة..

موهبة. وبعض الرسومات مأخوذة وتعبر عن الواقع الأليم أيضًا.

ا

هل الفكرة عندك موهبة، أم وراثة؟
موهبة.
وأنا من عيله فنية أيضًا.. أختي الكبرى شاعرة وممتازة في الرسم، لكنها متجه إلى الشعر أكثر..

هل لكِ أفكار في رسوماتك؟

كثيرًا، بمجرد ما أتركز في تفاصيل رسمة تواجه الواقع.. وسيكون القادم أفضل إن شاء الله.

في ظل الوضع الاقتصادي الحالي.. هل شراء الأدوات متوفرة معكِ أم لم تعد؟

أكتفي بما يكون متواجدًا معي، أيضًا أحاول اختصار الأدوات.

ماهي خطتك أو أمنيتك القادمة؟

الاشتراك في معارض وقصور ثقافية معروفة.

وجهي كلمة، شُكر، قولي أي شيء..
شكرًا مجلة هاڤن.. شكرًا للكاتبة الصحفية الجميلة: إسراء حمدي، كل الدعم والحب.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!