بورتريه

أنا أستحق

✍️ ندا عباس البيومي

لقد أتى إليّ شخص يومًا، وأخبرني أنني لا أستحق…. لا أستحق التغير من أجلي، لا أستحق أن يبقى أحدًا في حياتي، وأخبرني الكثير، والكثير من الأشياء، والأقوال المخزلة، لا أستطيع إنكار بأنني قد انهرتُ في هذا الوقت حقًا. قد لازمني وجع كبير في هذه الفترة، كنت دائمًا ما تتردد هذه الكلمات في أذناي حتى قررت الوقوف، والإثبات لي قبلهم أنني أستحق، أعلم يا صديقي أنني أستحق حقًا، ولكن هذه الكلمات التي قالها لي ليست بهينة، أو صغير.

كان كل حرفٍ يدخل إلى قلبي فحطمه قطعًا قطعًا، حتى أصابهُ بنزيف داخلي، ولكن ما هذه الكلمات سوى كلمات من أحدٍ لا يستطيع الفهم، إنسانٌ لا يرىٰ بي سوىٰ الأشياء السيئة فقط، ولم يرىٰ الجميل بي. ليس ذنبي حقًا، سأقول بكل قوة أنا أستحق….

نعم أنا أستحق، وأنت تستحق يا صديقي، ولا يوجد أنسانٌ لا يستحق التغير، والمحاربة لأجله، ومن يقل لكَ خلاف ذلك ابعد عنه، وثق بأنه لا يريدك في حياته في الأصل؛ من يريدك في حياتك لن يوجه لكَ الكلمات القاسية، سيغير السيء به إلى جميل حتى تبقى في حياته. اسعى من الآن بأن تثبت أنك تستحق، حقق أحلامك، اسعى لأهدافق، حارب من أجل الوصول، اسعى بأن تكون شخصًا له كيانًا خاصًا يتباهىٰ به جميع من يعرفه.

أنتَ تستحق يا صديقي فلا يوجد أحد بمثل طيبة قلبك هذه قلبًا حنونًا، طيبًا، صافيًا يريد الخير للجميع، كن أنت، لا تتغير من أجل أن يراكَ أحدًا بنظرة تريدها؛ من يريدك، ويَحُبَكَ سيريدكَ، ويَحُبَكَ كما أنت.

ليست كلماتي كافية بأن تطيب جروحكَ، وتشفيها، ولكنني أتمنى بأن تكون سعيدَا دائمًا، وثق أيها القارئ بأنك جميل للغاية، فقط تريد من يدلك على الطريق الثواب، أريد أخبارك بأن أول هذا الطريق هو البعد عن الأشخاص الذين يحطمون رغباتك، اسعى يا صديقي، واعلم أن الغد هو الأفضل، والأحسن على الإطلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!