الفن نيوز

بهاشتاج الرسالة وصلت.. دعاء فاروق تُثير الجدل والجمهور يتساءل

نشرت الإعلامية دعاء فاروق في صباح اليوم صورة لها عبر حسابها الرسمي على منصة تبادل الصور والڤيديوهات الشهيرة “إنستجرام”، وكانت الصورة أقرب ما تكون مشابهة لبوستر برنامج وكان مكتوب على الصورة هاشتاج الرسالة وصلت، ومن خلال خاصية الكابشن علقت دعاء فاروق قائلة:
“صباح الخير يا ترى الرسالة وصلت ؟”.

دعاء فاروق تُثير تساؤلات الجمهور

وقد أثار هذا المنشور تساؤلات الجمهور حول قصة هذه الصورة وما هى الرسالة التي وصلت ؟

تعليقات الجمهور حول منشور دعاء فاروق

ومن خلال ذلك المنشور خمن الجمهور أنه بوستر برنامجها الجديد، خاصةً أن الإعلامية دعاء فاروق قامت بتجديد عقدها حديثا مع قناة النهار، الا أنها لم تعلن عن شئ صريح بعد، إليكم أبرز التعليقات:

“دا إسم برنامج جديد بس ياترى تليفزيوني ولا إذاعي”

“صباح الخير أستاذة دعاء حضرتك تقصدي ايه ؟”

“وصلت أكيد وأي حد يدخل يستظرف متسكتيش في ناس يا دعاء تخاف متختشيش عرفيهم إن من تدخل فيما لا يعنيه سمع ما لم يرضيه وكل واحد يبقى في حاله وليقل خيرًا أو ليصمت”

“ده اسم البرنامج الجديد مبروك يا دودو”

دعاء فاروق تتعرض للانتقادات بسبب معارض الفاشون التي تُقيمها

إلى جانب وظيفتها كـ إعلامية، فـ هى أيضًا تهتم بالموضة والأزياء وبناءًا على ذلك بدأت الإعلامية دعاء فاروق بتأسيس بيزنس خاص بها وهو إقامة معارض للأزياء والموضة، وعلى أثرها دخلت دعاء فاروق في دوامة الانتقادات السلبية من بعض من الجمهور حيث أنهم يزعمون أنها لا يجب أن تفعل هذا بحجة أنها مقدمة برامج دينية !، ولكن ردت الإعلامية دعاء فاروق على هذه الانتقادات التي ليس لها أساس من الصحة في عدة تصريحات صحفية وفي لقاءات تليفزيونية أنه ما الغريب في أن تقيم مشروعا خاص بها؟ مُشيرةً أن هذه المعارض تُفيد الكثير من النساء في معرفة كيفية تنسيق ملابسهن وأناقتهن مع الاحتفاظ بالحشمة والملابس التي تليق بالمرأة المسلمة.

دعاء فاروق تجدد عقدها مع قناة النهار

وعلى الصعيد المهني يذكر أن الإعلامية دعاء فاروق قامت بتجديد عقدها لمدة ثلاث سنوات مع قناة النهار، وفي ضوء ذلك أوضحت سبب تجديدها لعقدها مع القناة النهار، من خلال منشور على مختلف حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي، وتضمن الآتي:”خمسة أسباب وراء تجديدي لقناة النهار

١- تعاقدت لأول مرة في قناة النهار سنة 2016 واليوم نبدأ السنة الثامنة على التوالي واللي يعرفني يعرف كويس اني بحب الاستقرار علي نفس الشاشة لسنوات طويلة ولا أحب التغيير غير للشديد القوي
(لسة الشديد القوي محصلش الحمدلله)
مكثت في شبكة راديو وتلفزيون العرب عشر سنوات، مكثت في قناة الحياة ثمان سنوات
واليوم أبدأ العام الثامن في قناة النهار.

٢- إنجاح البرامج ليس بالشيء السهل الهين البرنامج زى المبني اللي بتقعد تبني فيه طوبة طوبة مش سهل ابدا انك لما توصل للطابق الثامن تقوم هادد كل هذه الطوابق وجايبه على الأرض.

٣- برنامج
اسأل مع دعاء وصلنا فيه لدرجة محترمة من البناء والناس جت سكنت فيه وارتاحوا وقاعدين معانا واتعودوا علينا وحفظونا وخلاص بقينا جزء لا يتجزأ من يومهم، لا يمكن اسيبهم بعد ما سكنتهم وضايفتهم وعودتهم علي وجودنا معاهم.

٤- قناة النهار قناة قوية عفية بصحتها شاشة كبيرة مهما حصل من تغيرات مناخية ورياح عاتية هى واقفة في مكانها وثابتة ومكانها معتدل في وسط باقة مهمة من القنوات الكبيرة هى معاهم دايما وفي وسطهم.

٥- خامسا وأخيرًا ليس عملا بمقولة اللي نعرفه أحسن من اللي منعرفوش، الحمدلله والشكر لله مفيش حد معرفوش مفيش قناة معنديش فيها حبايب، الحبايب كتير والحمد لله وكلهم ناس محترمين، ولكن لأن اللي أعرفهم في قناة النهار وبقينا عشرة من أول عمال النظافة وحبايبي اللي بيظبطولي الشاى والقهوة والزنجبيل لزوم الكحة عالهوا
وموظفين الأمن، مرورا بطاقم القناة من مديرين إدارات لبروديوسرز، لإنتاج، لبروموشن، لإضاءة، لتصوير، لمذيعين، لمعدين، لرؤساء القناة، لشؤون العاملين والمالية، لرئيس مجلس الإدارة لأكبر اسم فيها كلهم أصحابي واخواتي وحبايبي ومفيش حد أحسن من حد ولا حد له أفضلية علي حد”.

ووجهت دعاء فاروق الشكر من خلال منشورها لجميع العاملين بقناة النهار، وقالت:
“شكرا قناة النهار وشكرًا استاذ علاء الكحكي واستاذ فادى علي واستاذ رائد وقبلهم أستاذة دينا فاروق اللي معايا خطوة بخطوة في مشواري الاعلامي، شكرًا لضيوفي الأفاضل من الشيوخ والمتخصصين والأطباء علي تواجدكم الدائم في برنامجنا واستمرارنا بكم، شكرًا لجمعية البر والتقوى المصرية علي اختيارها لتفعيل الخير علي ارض الواقع من خلال برنامجنا، شكرًا جزيلًا لكل المشاهدين اللي متابعين برنامجي وبسببهم أنا موجودة علي شاشة النهار يوميًا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!