حوارات

خاص.. عارفة عبد الرسول تحاول أن تأخذ ثأرها في بابا المجال وتعلم الغيب في الأجهر

تخوض الفنانة عارفة عبد الرسول السباق الرمضاني لهذا العام بمسلسلي “الأجهر”، “بابا المجال”، وبشخصيتين مختلفتين، وكالعادة شوف تتألق بهم الفنانة عارفة عبد الرسول وتنال إعجاب الجمهور كعادتها.

وحرصت مجلة هافن أن تتواصل مع الفنانة عارفة عبد الرسول لتكشف لنا عن تفاصيل دورها في مسلسل “الأجهر”، مسلسل “بابا المجال”، وعن الشخصيات التي تتمنى تجسديها.

إليكم نص الحوار

تخوضي السباق الرمضاني لهذا العام بعملين.. فـ كيف وفقتي بينهم في تصوير المشاهد ؟

هخوض السباق الرمضاني لهذا العام بمسلسلين، المخرجين المنفذين ربنا يكرمهم بينسقوا مع بعض لتسهيل تصوير مشاهدي، كل مخرج بيختار أيام مختلفة، الحمدلله لا يوجد مشكلة

حدثينا عن دورك في مسلسل الأجهر ؟

بجسد في مسلسل الأجهر شخصية ما يشبه بالعرافة ولكن ليست عرافة هي سيدة واصلة يوجد بينها وبين الله عمار، تملك بصيرة تستطيع من خلالها مشاهدة ما لا يستطيع أحد مشاهدته ولا معرفته وتستطيع أن تقرأ ما بين السطور وتحظر الناس من شر آتي لهم أو خير، ودائمًا نبؤتها صادقة والناس بتتبارك بها.

وماذا عن دورك في مسلسل بابا المجال ؟

بجسد في مسلسل “بابا المجال” دور سيدة صعيدية، تحاول أن تأخذ ثأرها، وهي تعيش في القاهرة منذ فترة طويلة، ورغم ذلك محافظة على لهجتها الصعيدية.

كيف اتقنتي الحديث باللهجة الصعيدية لهذا الحد ؟

أنا جسدت أدوار صعيدية كثير جدًا وساعدني في ذلك مصحح لهجة وكان بجانبي خطوة بخطوة

ما الأدوار التي تتمني أن تجسديها؟

أتمنى أن أجسد شخصية سيدة مجنونة أو مدمنة أو راقصة تائبة، أريد أن أجسد روايات شاذة ومن هنا بتأتي الدراما، لا أريد تجسيد في كل أدواري دور أم.. وأقول “دفئ صدرك يابني وأشرب اللبن عاوزة أعمل أدوار معقدة”

لماذا عارفة عبد الرسول تتمنى تجسيد شخصية راقصة تائبة ؟

أريد أن أجرب نفسي، هذه الأدوار لذيذة وتحمل فكرة ويوجد فنانين كثير جسدوا هذه الشخصيات ببراعة مثل الفنانة هدى سلطان والفنانة تحية كاريوكا، وأنا عاوزة أجرب نفسي انا صحيح مش راقص، لكن أتمنى أرقص بشكل ما في أحد الأعمال.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!