فن

” حد عاوز أنابيب ” خطف ابنة روجينا في الحلقة الرابعة عشر من مسلسل ستهم

✍️ياسمين شعبان

انكشف أمر ستهم في الحلقة السابقة، فاضطرت إلى ترك مستودع الفول، والفرار بنفسها، فذهبت مع فتاة صغيرة تُدعى بوسي إلى مكان عشوائي لكي يأويها هى وطفلتها الصغيرة” نور”.

” أنابيب” ستهم تعمل بائعة أنابيب

لا تزال روجينا تتحدى نفسها على العيش داخل ثوب الرجال، حيث أخذت لقب جديد بعد تركها لمستودع الفول، وهو ” بائعة أنابيب “، فأخذت تتجول في الشوارع وتنادي” أنااابيب “، فحين يطلب أحد أنبوبة تفرح وتحمد الله على الفرج، وكانت تحمل ابنتها معها داخل عربة الأنابيب.

“اصطبري يا بنتي أكل عيشنا ” خطف ابنه روجينا

تركت ستهم طفلتها، وذهبت إلى أحد الشقق داخل عمارة وعلى كتفها الأنبوبة، لتتفاجيء حين نزولها بعدم وجود ابنتها، فتنادي بصوت يشوبه الصدمة ” يا نور، روحتي فين يا بنتي”، حتى تأتي إليها بوسي وتخبرها بأنها عثرت عليها لدى شخص يقوم باختطاف الأطفال، واستخدامهم في أعمال الشحاتة.

رماح يأخذ ابن شقيقته وينسبه لنفسه

وفي جانب أخر من التفاصيل الخاصة بالحلقة، نجد ولادة نجاة، حيث تفرح سعدات زوجة رماح لهذا الخبر، وتهنيء زوجها بقدوم المولود الجديد ” غانم رماح غانم”، ثم تولد نجاة وقبل أن تلقي إليه نظرة، تخذته خادمة سعدات على الفور، وتعطيه لرماح وزوجته، فتصرخ نجاة ” يا حرقة قلبي عليك يا بني “، ليرجع زوجها بعد تركه للبيت، وتطلب منه أن يحضر مولودها لحضنها مرة أخرى.

وعلى صعيد أخر، تمرض أم بركات، وتخبره ماشة زوجته؛ ليأخذها على الفور إلى الطبيب، فيحولها على مستشفى مجدي يعقوب للقلب بأسوان؛ لإقامة الأشعة والتحاليل اللازمة لمرضها.

ومن ناحية أخرى تأخذ ستهم شومة، وتذهب لمكان خطف ابنتها، حيث كانت تحت يد الموت، ولكن تنتهي الحلقة، فما مصير ابنتها؟

ويذكر أن في الحلقة السابقة اتفق رماح مع شقيقه جبر للحفر تحت برج الحمام، من أجل الحصول على الأثار، ثم يطلب غندور لذلك أسد صغير وذبحه من أجل الحصول على الرضا من قبل الأسياد والكشف عن الأثار، فيرسل رماح جبر وشقيق زوجته لشراء الأسد، وانتهى الأمر بلا جدوى من هذا الفعل.

اطلب برنامج ويبو للمدارس والجامعات اطلب برنامج ويبو للمدارس والجامعات
error: Content is protected !!