سوبر ميرو يقتحم مقر موقع صدى البلد

غضب شديد احتل موقع صدى البلد الاخباري بعد اقتحام المنتج السينمائي أحمد السبكي و11 من الحرس الخاص به لمقر الموقع وتحطيم محتوياته ، وبث الرعب في نفوس الصحفين والعاملين في الموقع الذين توجهوا على الفور الى قسم الدقي وحرروا محضراً بالواقعة .

من ضمن شهود الواقعة كان الديسك مان الخاص بالموقع الذي قال ان فوجئ في الساعة الـ11 مساء بالمنتج أحمد السبكي وابنه المخرج كريم السبكي يقتحمان صالة التحرير ومعهما مجموعة من البودي جاردات، وحينما توجه فريق عمل الموقع إليهم للتفاهم أصروا على استكمال حديثهم بصوت عال وتلفظوا بألفاظ غير لائقة وسألوا عن أحد الأشخاص غير العاملين بالموقع، وانهالوا عليهم بالسباب وطلب حضور المسئولين عن المكان، وحاولنا التهدئة لكنه زاد من هجومه ، لافتا إلى أن رئيس التحرير أحمد صبري، خرج من مكتبه وطالبه بالهدوء فدفعه وقال: أنا أحمد السبكي انت بتتكلم معايا ازاي .. أطلب الحكومة أنا عايز اتحبس”.

وقال صحفي في القسم السياسي، أن أحمد السبكي تعدى على فرد الأمن الموجود أمام بوابة الموقع وهو ليس له دخل بما يدور فى المقر واقتحم صالة التحرير، ووجه السباب للعاملين بالموقع، فتدخل رئيس التحرير وطلب منه الدخول إلى مكتبه لتفهم الأمر إلا أن البلطجية المرافقين للسبكي دفعوا رئيس التحرير للدخول إلى مكتبه بمفرده، ومنع أي صحفي من الدخول وحاولوا التعدي عليه بالضرب كما مزقوا ملابس احد العاملين بقسم الحوادث ، اتضح بعد ذلك ان سبب المشكله هو قيام موقع صدى البلد بسرقة حلقات مسلسل (سوبر ميرو) وبثه عبر الموقع دون الرجوع إلى السبكي منتج العمل ، مما يعد في رأيه إعتداء على حقوق الملكية الفكرية والأدبية ، وظن السبكي أنه إذا لجأ للقانون وقام برفع قضية فإنه سيتم الحكم فيها عقب إنتهاء عرض المسلسل وبعد أن يكون الموقع قد حصل على إعلانات كثيرة دون أن يقوم بشراء المسلسل من جهة الإنتاج.

واستمعت نيابة الدقى بإشراف المستشار محمد المنشاوى المحامى العام لنيابات شمال الجيزة إلى أقوال الكاتب الصحفى أحمد صبرى رئيس تحرير موقع صدى في واقعة اقتحام المنتج أحمد السبكي و10 بلطجية آخرين موقع صدى البلد، وإتلاف محتوياته والاعتداء على الزملاء الصحفيين، كما ثبت ما حدث خلال كاميرات مراقبة المقر لحظه الاقتحام والتهديد. واخيرا أخلت النيابه سبيل السبكى في هذه الواقعه بكفالة 1000جنيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed