أخبار

رئيس أمريكي رقبته تحت المقصلة

كمي الحسين

“يريدون عزلي لأنهم يرغبون في إغلاق الحكومة”، هذا ما قاله الرئيس الأميركي جو بايدن، بعدما انطلاق تحقيق يهدف إلى عزله.
كما قال “لا أهتم لقضية العزل الخاصة بي وأقوم بالتعامل مع القضايا التي تؤثر على الشعب الأميركي”، وكان قد ندد البيت الأبيض، بما يتعبره أنها مزاعم لا أساس لها من الصحة حول ارتكاب بايدن مخالفات، وقالت المتحدثة باسم الرئاسة كارين جان بيار “طوال العام وهم يبحثون عن أي دليل يدين الرئيس ولم يعثروا عليه، لا شيء يثبت أنه قام بارتكاب أي سوء”.
وكان قد أعلن رئيس مجلس النواب الأمريكي كيفن مكارثي عن إجراء تحقيق رسمي لعزل الرئيس جو بايدن، بحجة أنهم قد اكتشفوا قضايا فساد مرتبطة به، وسيركز التحقيق على معاملات تجارية قد تكون مشبوهة من جانب ابن الرئيس، هانتر بايدن، وإذا كان للرئيس نصيب منها.
ويتهم بايدن الابن بعقد صفقات مشبوهة في أوكرانيا والصين في وقت كان والده نائب الرئيس بين عامي (2009 – 2017) مستغلاً نفوذ والده واسمه، وهانتر مستهدف بتحقيق بشبهة التهرب الضريبي، وقد يتوجه له قضايا انتهاك قوانين حيازة السلاح.
وكان قد قام هذا التحقيق بإرباك الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي، وبحسب الخبير الاستراتيجي الديمقراطي كالفن دارك إن هذا التحقيق والإضاءة على الادعاءات المرتبطة بعلاقة بايدن مع ابنه سيعيد النظر في بعض أراء الناخبين المستقلين في دعمهم لبايدن، وفي الجهة المقابلة إذا لم يستطع تحقيق العزل عن إثبات أو إيجاد أي دليل حول مخالفات ارتكبها بايدن، فالجمهوريون سيدفعون ثمناً سياسياً.

اطلب برنامج ويبو للمدارس والجامعات اطلب برنامج ويبو للمدارس والجامعات
جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by HAVEN Magazine
error: Content is protected !!