بوليوود

فيلم “my name is khan” الأول من نوعه في السينما الهندية


بعد مرور 10 سنوات على إنتاج فيلم “my name is khan” لنلقى نظره و نتحدث عليه من جديد.

فيلم “my name is khan” يحمل قصة مختلفة عن بقية الأفلام و المسلسلات الهندية و يظهرها بشكل مختلف عن المعتاد.

تدور أحداث الفيلم حول “رضوان خان”الذي ولد مسلماً في دولة الهند و هو يعاني من مرض “متلازمة اسبرجر” وهو شكل من أشكال مرض التوحد، بعد وفاة والدته يسافر إلى أمريكا لأخيه “ذاكر”ليعمل و يعيش معه وهناك يقابل “مانديرا” وهي هندية هندوسية و أم ل”سمير” و يقع في حبها و يتزوجها، لكن بعد أحداث 11 سبتمبر تبدأ العنصرية ضد المسلمين تتزايد في أمريكا و تحدث العديد من المشاكل و الاضطهاد لرضوان و عائلته و زوجة أخيه و زوجته و أبنه سمير بعد أن غير اسمه ل “سمير خان” وبسبب العنصرية و الاضطهاد يتعرض إبنهما للقتل، فتحمل رضوان الذنب وتطلب منه زوجته الذهاب لرئيس أمريكا وأخباره أنه “اسمه خان وهو ليس إرهابياً” وأن ليس كل مسلم إرهابي، ويتعرض رضوان للعديد من المصاعب و المشاكل خلال هذه الرحلة.

ولأن هذا الفيلم يعتبر الأول من نوعه في السينما الهندية بسبب حديثه عن الإسلام و العنصرية ضد الإسلام و المسلمين في الهند وأمريكا، تم إيقاف عرضه في السينمات الهندية، لكن استمر عرضه في العديد من البلدان حيث عُرض في إنجلترا، فرنسا و دبي و العديد من البلدان و العواصم الأخرى.

تم إنتاج الفيلم عام 2010 وهو بطولة “شاروخان” و “كاجول” و إخراج “كاران جوهر” ومن إنتاج fox search light pictures ،dharma productions ,fox star studios.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed