الفن نيوز

إعلان تحرير (مدينتي) من الإحتلال

من بين جميع اعلانات الدعايه للمناطق السكنية فى رمضان ، هناك اعلان لفت للانظار بشكل ملحوظ ،وهو اعلان مدينتى الذي غنته أصالة من كلمات أمير طعيمه وألحان عمرو مصطفى ورغم قوه صوتها و قوه الكلمات الا ان الاعلان كان اقرب لبلد تقوم بها الحرب وليس منطقة سكنية راقية فحسب. إعلان لا يتناسب تماما مع المنتج المعلن عنه ، لأن الجمهور المستهدف للمنتج هم الفئة الراقية في المجتمع الذي يمكنهم شراء فيلا أو شقة فيه يبدأ ثمنها من مليوني جنيه ، وهذه الفئة ليس من ثقافتها التحدث باللغة العربية الفصحى في كلامهم ، بل يعتبرونها لغة ثانية او ثالثة ، بالتالي لا يعلمون و قيمه الاغنيه والكلمات المكتوبه باللغه العربية الفصحى في زمن كثرت فيه الاغانى ملوثه للسمع فكان سوء استخدام للغه العربيه فى اعلان دعائي، ومن هنا كان لابد من اتخاذ طريق اخر للاعلان واغنيته ، ولمن لا يعرف مدينتى فهذة بعض المعلومات عنها باعتبارها مدينة متكاملة وليست كمباوند محدود كما يعتقد البعض فهى مدينة مقامة على مساحة 8 آلاف فدان وتسع 600 ألف نسمة فى 120 ألف وحدة سكنية مختلفة وتعمل كامتداد حضارى للقاهرة الجديدة واشترك فى تشيدها ثلاث من كبرى الشركات الامريكية العالمية وتعتبر مدينة صديقة للبيئة لما تتمتع به من مساحات خضراء واسعة.
واخيرا لابد من احترام الرأى والذوق الآخر بشكل عام لان هذه هى البداية الحقيقية لاى تقدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق