حواراتفن

ديونسيوس لـ هافن: “سجادة تأمل مأخوذة من الأساطير اليونانية والمصرية وتحولت لسجادة صلاة لتحاكي العصر”

✍️ محمود الشوربجي

📸 هاني حنا

انطلقت أمس الخميس فعاليات المعرض الدولي السنوي “الأبد هو الآن” في نسخته الثالثة على التوالي بمنطقة الأهرامات بالجيزة والهضبة المحيطة بها والذي تنظمه مؤسسة كلتشر فيتور _ أرت دي إيجيبت تحت رعاية وزارتي السياحة والآثار والخارجية والثقافة واللجنة الوطنية المصرية المنظمة اليونسكو ويجمع بين 14 فناناً من المنطقة ومن مختلف دول العالم للمشاركة فنياً مع أحد أعرق المعالم التاريخية وتقديم أعمالاً فنية معاصرة تعتمد على المزج بين الحاضر والماضي وتحاكي في الوقت ذاته التاريخ والأرض والبيئة والإنسانية.

من هو ديونيسيوس:
هو فنان يوناني متعدد التخصصات يقيم بين باريس و اثينا، ويركز على التركيب “الانستليشن” والنحت، والتصميم، والفن الرقمي، درس علم النفس في باريس، قبل أن يقرر إجراء بحثه الأنثروبولوجي الخاص في شكل الفنون البصرية، وقد أعطاه هذا نظرة خاصة جدًا عن النفس البشرية، والتي هي جوهر ممارسته الفنية.

٥
ويعتمد عمله على مشروع متكامل، فهو يتكون من وسائط ومنصات مختلفة تسمح له باكتشاف مختلف التخصصات بشكل كامل، تمت دعوته لعمل هدية التهنئة الرسمية التي أرسلت من اليونان إلى البيت الأبيض عام 2021، وفي عام 2022، قام ببيع سلسلة من الأعمال الفنية المحدودة بالمزاد العلني بالشراكة مع منظمة غير حكومية في أمريكا الوسطى لجمع الأموال من أجل توفير المياه في المنطقة.

تعاون الفنان ديونسيوس أيضًا مع دور الأزياء الكبرى خلال أسبوع الموضة في باريس، وأقام مجموعات صغيرة، وتركيبات في الفراغ (انستليشن) عرضت في باريس، ولندن، وهونج كونج، وسيول. في الآونة الأخيرة، تم عرض مجموعته من قطع التصميم الرقمي للميتافيرس في متحف الأرشيف الوطني في باريس وشنغهاي كجزء من أسابيع التصميم الخاصة بكل منهما، ويعمل بشكل وثيق مع وزارات الآثار والثقافة اليونانية لإحياء فنه العام حيثما يعرض، وتحول تركيزه في السنوات الأخيرة، إلى أعمال كبيرة الحجم، خاصة التركيبات والمنحوتات، التي تطرح أسئلة حول علاقتنا بالطبيعة، والزمان، والمكان، والآلة.

وكان مع “مجلة هافن” حوار خاص مع الفنان التشكيلي “ديونيسيوس” ليحدثنا عن تفاصيل ” تأمل في الضوء” وهو ورق من النحاس مطلية بالذهب على قطن قاعدة خشبة 8×4 م

قال الفنان “اليوناني ديونيسيوس” أن العمل عبارة عن سجادة تأمل تم الإلهام من حوار بين آلهة الشمس رع وأبولو حيث تم دمج الأساطير اليونانية والمصرية.

واستكمل حديثه :” وأردت ترجمته بطريقة معاصرة حتى يمكن للناس في مصر التعرف عليه لذلك أردت أن يكون لها شكل سجادة صلاة وهذه هى الفكرة وراء هذا المفهوم”.

واختتم حديثه:” مصر لطيفة جداً أنا أحب مصر والقاهرة مدينتي المفضله على مستوى العالم والناس المصريين حبتهم جداً”.

https://fb.watch/nXGqYACsyP/?mibextid=Nif5oz

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!