أخبار

الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية تطلق مشروع “مؤشر صحة مصر” لقياس مؤشرات الأداء داخل جميع قطاعات مقدمي الخدمات الصحية المصرية

بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، أطلقت هيئة الاعتماد والرقابة الصحية مشروع “مؤشر صحة مصر” لتوحيد وقياس مؤشرات جودة الرعاية الصحية داخل المستشفيات في عدد من القطاعات الصحية في مصر.

وأكد الدكتور أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، أهمية هذا المشروع، والذي سيتيح القياس الدوري لمؤشرات الجودة بالمنشآت الصحية المعتمدة لضمان التحسين المستدام ويساهم في الوقوف على نقاط القوة والضعف داخل المنشآت الصحية ووضع خطط تستند إلى بيانات دقيقة لتحسين الأداء، مشيرا إلى أن شهادة اعتماد GAHAR ليست غاية في حد ذاتها، ولكنها أداة لتطبيق معايير الجودة ونقطة البداية للانطلاق نحو التحسين المستمر وهو ما تقوم عليه فلسفة عمل الهيئة والهدف الأساسي للجانب الرقابي على المنشآت المعتمدة لمتابعة الجودة والذي يعد أحد المميزات الرئيسية لاعتماد “جهاز” GAHAR.

جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية لاجتماع الخبراء لإطلاق مشروع مؤشرات الأداء القومية للمستشفيات “مؤشر صحة مصر” والذي نظمته الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية بحضور د. نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، والدكتور جاسر جاد الكريم، مستشار النظم الصحية بمنظمة الصحة العالمية، ونخبة من خبراء الجودة من مختلف قطاعات الصحة.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية أن مشروع “مؤشر صحة مصر” يستهدف وضع مرجعيات قياسية مصرية موحدة  تتيح مقارنة أداء المنشآت الصحية على المستويين الوطني والإقليمي.

وأضاف أن هذه  المرجعيات سوف تتيح قياس أثر تطبيق معايير الجودة والاعتماد على تحسين النظام الصحي بالمنشآت والقياس الدوري لمكونات ومخرجات الخدمات الصحية المقدمة ومقارنتها بالقياسات المرجعية اللازمة لتحقيق الأمان والسلامة داخل هذه المنشآت.

ولفت د. أحمد طه إلى أن اتخاذ القرارات الصحيحة لابد أن يرتكز علي بيانات وأرقام دقيقة، ذلك لأن ما لا يمكن قياسه لا يمكن إدارته وبالتالي لا توجد فرص لتحسينه، وهو ما جعل هيئة الاعتماد والرقابة الصحية تطلق هذا المشروع القومي للمساهمة في تحسين مخرجات النظام الصحي المصري وتوكيد الثقة بها.

وتابع طه أن المشروع يستهدف تطبيق هذه المؤشرات في كافة القطاعات الصحية المقدمة للخدمة، معرباً عن سعادته بحرص خبراء الجودة من القطاع الحكومي والخاص والجامعي والأهلي، وقطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، على المشاركة في تحديد المؤشرات الأَوْلى بالقياس وتبادل الخبرات من واقع أفضل الممارسات من كل قطاع خاصة فيما يتعلق بتطبيق معايير السلامة الوطنية.

وأوضح رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية أنه قد تم تحديد ٢٦ مؤشر أداء أجمع المشاركون علي أن تكون لهم الأولوية في التطبيق لما لهم من أثر فعال ومباشر على مكونات الخدمة الطبية داخل المستشفيات.

وأضاف أن هذه المؤشرات قد انقسمت إلى أربعة مجموعات، الأولي لقياس مدى تطبيق معايير الأمان داخل المنشآت الصحية، والثانية لقياس مدى التزام الأطقم الطبية بتطبيق معايير مكافحة العدوى، والثالثة لقياس الاستخدام الأمثل للموارد والاقلال من الهدر في الادوية والمستلزمات الطبية، وخُصصت المجموعة الرابعة من هذه المؤشرات لقياس مدى رضاء كل من المرضى ومقدمي الخدمات الطبية عما يقدم لهم داخل المستشفيات.

ومن جانبها، أكدت د. نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، أهمية مشروع مؤشرات الأداء القومية في ظل خصوصية منظومة الصحة بمصر مع قانون التأمين الصحي الشامل، والتعاون المثمر مع هيئة الاعتماد والرقابة الصحية في هذا الإطار إلى جانب التعاون فيما يتعلق بمعايير التميز البيئي للمستشفيات الخضراء وكذلك التطبيب عن بعد، مشيرة إلى أهمية التوصل إلى آليات محددة لرصد المؤشرات والتحكم بها من خلال الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة من الذكاء الاصطناعي والطب الرقمي.

ولفتت إلى أهمية الشراكة ما بين مقدم الخدمة ومتلقيها واستدامة تطبيق المشروع بعد الاعتماد للاستفادة من ثماره وتوظيفها في السياسات الصحية المستقبلية، واستعرضت عدد من المشروعات القائمة والتي تتبناها المنظمة في المجال الطبي ويمكن ربطها بمشروع “مؤشر مصر” على رأسها: قياس الاستخدام الآمن للمضادات الحيوية، ومبادرة الحوكمة السريرية التي تم توقيعها  بالأقصر في مارس ٢٠٢٢ بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان، وهيئة الاعتماد والرقابة الصحية، وهيئة الرعاية الصحية وهيئة التأمين الصحي الشامل.

شارك بحضور الاجتماع الذي أقيم بالقاهرة من جانب هيئة الاعتماد والرقابة الصحية: د. آية نصار، نائب رئيس الهيئة، د. حسام ابو ساطي، المدير التنفيذي للهيئة، وكل من د.السيد العقدة، د.ولاء عبد اللطيف، د.وائل الدرندلي، د. خالد عمران، د.ايمان الشحات، أعضاء مجلس ادارة الهيئة، ود.رانيا حسني، مدير عام اعتماد وتسجيل المنشآت الصحية ومدير المشروع، ود.الشيماء عبدالفتاح، مدير عام إدارة التدريب للغير، د.رانيا مدحت، مدير عام المكتب الفني، د.ولاء أبو العلا، مدير عام ادارة ابحاث وتطوير المعايير، د.أحمد المصري، د.اية شاكر، د.آية عبد الحليم، أعضاء إدارة اعتماد وتسجيل المنشآت الصحية، د.هبة حسام ود.سماح العزب، اعضاء الإدارة العامة للمكتب الفني.

كما شارك في مناقشات المؤشرات القومية للجودة والتي استمرت على مدار يومين، نخبة من خبراء الجودة بمنظمة الصحة العالمية على رأسهم د.ريهام الأسدي مستشار سلامة المرضى والحوكمة الاكلينيكية، ود.زكريا عبد الحميد، مستشار المتابعة والتقييم، ود.أميرة حجازي، ود.نهى القارح ود.أحمد سرور، مسئولي الصحة العامة بمنظمة الصحة العالمية بمصر، إلى جانب الخبراء من مسئولي الجودة بمختلف قطاعات الصحة المصرية وهم: د.صافيناز اسماعيل، وزارة الصحة والسكان، د.مروة طه، هيئة الرعاية الصحية، د.داليا محمد السعيد، هيئة التأمين الصحى، د.داليا عبد الحميد  ود. ياسمين النعماني، أمانة المراكز الطبية المتخصصة، د.محمد کمال، هيئة المستشفيات التعليمية، د.محمد خليفة، مجموعة مستشفيات كليوباترا، د.إبراهيم اللقاني، مستشفيات السعودي الألماني، د. أحمد صفوت، مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام، د.أحمد حداد، مستشفى د. مجدى يعقوب للقلب بأسوان، د. نسرین متارد ود. محمد فودة، قطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، د. هند حلاوة، مستشفى وادى النيل، د. نجلاء الراوي ود. منى سمير، مستشفى مصر للطيران، د.سارة إبراهيم، مستشفيات جامعة عين شمس، دينا عبد العظيم، مستشفيات اندلسية، د.رشا المليجي، المركز الطبي لسكك حديد مصر، د.نيفين حلمي، المركز الطبي الجديد، د.جاكلين يوسف، مستشفى الناس، د.فاطمة على، معامل البرج والمختبر.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!