ابداعاترسائل قلبية

شروق شَمسٍ مختلف

آلاء محمود الدكر 

 

على مَن حُرِّر قلبه بالأمس، هدوء سَماء غزّة النّابض بالحياة بعد الألم، بيوت أحرارٍ تُزارُ بَعدَ بُعدٍ ودِماء، ثغورُ حربٍ لَم تُترَك من أهل الرِّباط ساعةً، إعدادُ نَفْسٍ لا يقف يومًا ولا ينقطع، يقينٌ باللّه أثبَتُ مِن جبالٍ راسِية، إخلاصُ نَفْسٍ باعَت للّه الرّوح والجَسَد، طريقُ مَشَقّةٍ لا بُدّ من خَوض غِماره، صَبرُ مجاهدٍ يَرى الجَنّة في كلّ شيء. 

 

وشروقُ شمسٍ مختلف، لِيَعمَلَ كُلّ إنسانٍ في المكان الذي وُضِعَ فيه، والثَّغر الّذي أوتيه، والإمكان الذي بين يديه، ولا يكون رهين المتابعة والأمنيات دون خفاءٍ يستَظِلّ به، وجهادِ نَفسٍ يلتجئ إليه، إيّاك أن تكون أسير اللّحظات، وشعلة البدايات، وثَورة النَّفسِ المؤقّتة، الحياة حَربٌ ومِحراب أيّ المكانين فَقَدتَ ذَبُلت، فاتَّزِن وَزِن.

 

مَسافَةُ صِفرِكَ إيمانٌ يَقيك، وإعدادٌ يَسقيك، وطول نَفَسٍ يُرَبّي الجُندِيّ فيك، تَحَمّل، وتأمَّل، وبينَ الألَمَين اعمَل، لا تُهمِل لحظة، ولا تُمهِل خطوة، ثمّ لا تألَف المشهد، ولا تعتَد، بل اشتَدَّ، وزِد، عُدَّ واستَعِدّ، وللبَذل اجتَهِد، هذا ميدان جُهدٍ لا ميدان لَعِب، إن أردتَ الجَنّة اسعَ لها، وإلّا أنتَ لَم تُرِد.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!