فن

ديما قندلفت..”انا والزمن أصحاب..سنين الحرب وايامها لم ألمسها وفلتت من بين يديّ كما حال كل السوريين”

علي محمد علي

استضافت قناة ابو ظبي الممثلة السورية ديما قندلفت في برنامج الممر، وشاركت ديما محبّيها مقطع فيديو عبر “انستجرام” يتضمن جزء من حديثها عن أهم المحطات في حياتها، حيث يبدأ البرنامج مع عبور الفنان الضيف من خلال ممر يوصل إلى استديو مجهّز بإضاءة مبهرة، ويقوم معلّق صوتي بتوجيه الأسئلة للفنان الضيف والذي بدوره يجيب على جميع تساؤلات البرنامج.

بداية برنامج الممر مع الممثلة ديما قندلفت

بدأ البرنامج بالتعريف بالممثلة ديما والتأكد من شخصيتها للسماح لها بالدخول إلى الممرات داخل استديو الممر، وتم اختيار الممرات التالية (الزمن، البشر، الخوف، الاختبارات، الهروب)، ونستعرض ممر الزمن في هذا التقرير

حكاية ديما مع الزمن

قالت ديما انا والزمن اصحاب وبشكل عام وفي الظروف الطبيعية أصحاب، وليس لديك خيار مع الزمن في أن تتصالح معه أو لا ، يجب ان تتصالح مع الزمن ويكون صاحبك، وأفكر بالمستقبل ولكن انطلاقاً من الماضي من البدايات ونقاط التحول ومن لحظات اتخاذ القرار حتى اظل متذكرة البوصلة إلى اين.

وتابعت ان سنين الحرب وايامها لم ألمسها وفلتت من بين يديّ كما حال كل السوريين، ولكن اعيد القول ان تلك الايام جزء مما أنا عليه اليوم، ومابعرف لو كانوا مرّوا بشكل طبيعي كيف سأكون اليوم وحكماً ستكون مختلفة عن حالي اليوم.

وعن الأشياء الموجودة معها منذ طفولتها

واضافت انا بشكل عام شخص محتفظ بجزء كبير من الطفولة الموجودة بداخلي، ومن السلوك الطفولي في لحظات مثلاً عند الزعل اكون كالأطفال الصغار، وأحب الطفل الذي في داخلي.

أهم محطة في حياة ديما

وتابعت “المرحلة الحالية هي اهم محطة في حياتي، كل لحظة أنا عايشتها والحاضر الحالي هو اهم محطة في حياتي، وأعتبر الحاضر الذي أعيشه هو أهم محطة في حياتي..وهو الذي سينقلني إلى المحطة الأخرى وبدورها سوف تكون أهم محطة في حياتي بالنسبة لي

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!