ابداعاترسائل قلبية

“على الحافة.”

لُجين سامِح.

على الحافة، بين الواقع والنجاة خطوة، الأمل واليأس شعرة، تتحسس الطريق بأقدامٍ مُرتعشة، وتبحث عن أيامك الضائعة في الفراغ.

على الحافة، أقف كخيطِ وصلٍ بينك وبين تعبي، كلاكما مترادفان، متماسكان، تحملان وجعًا مُعتّق.

على الحافة، أنتحب بغير صوت، وأتلو أناشيد السقم، أمدُّ يديّ نحو السماء وأصرخ -دون أن يخرج صوتي-:

“أيتها السماء الباكية، أبكيني معكِ، اروِ ظمئي بسحابةٍ مُشتعلة.

أيتها الأرض الضائعة من آثار خطواتي، الجبال المصمتة من زلزلة كلماتي، والبحر الذي يحفر في الصخور قصّته الأبدية، 

 أتعلم كم من حجر رابض على قلبي؟

أتدري عن مسيرتي أربعين يومًا في وادي الصمت المقدّس؟

أتحمل لي قلبًا، رئةً، جناحًا؟ يستعيض عن مواضع البتر في جسدي العليل!

 

أيتها الأرض الخانقة، المسلسلة، أما لي على وجهكِ بقاء؟

على سفحكِ صمود؟

أيها الحب الشريد، الطير الجارح، الحطب الملتهب

أليس لي من لقاء؟

من قبلة أبدية من شفاه الحياة؟

أليس لي عطر الشوق ومرارة الفراق!

أم كتب عليّ أن أسير بغير خُطى، أتحدث بغير صوت، وأُحب بغير أمل!”.

أزدرد ريق الكلمات التي لم تخرج، والصراخ المتموج في صدري، وأسير مسيرة عشرين ليلة نحو الهلاك.

ثم أعود من جديد إلى الحافة، بيني وبين النجاة خطوة!

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!