أخبار

في الندوة التثقيفية الأولى ، لمبادرة ابدأ ، بالنساجون الشرقيون ، بالعاشر من رمضان .. الصناعة عصب التنمية .. مصر على الطريق الصحيح .. مصر أكبر داعم لأشقائها الفلسطينيين..

نظمت المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية “ابدأ” اليوم أولى ندواتها التثقيفية ، بالتعاون مع المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية ، بمصنع النساجون الشرقيون ، بمدينة العاشر من رمضان ، وذلك لنشر الوعي وتثقيف العاملين بالقطاعات المختلفة ، لاسيما القطاع الخاص ، بجهود الدولة المصرية ، لدعم قطاع الصناعة ، ودفعه نحو آفاق جديدة ، وللوقوف على كافة المتغيرات الداخلية والتحديات التي تواجهها الدولة المصرية ، إقليمياً ودولياً ، ودور المشروعات القومية في تحقيق التنمية الاقتصادية ، وتحسين الأوضاع الاجتماعية ، بالإضافة إلى دور الدولة المصرية في دعم ومساندة القضية الفلسطينية .
شارك في الندوة المهندس نادر أحمد، والدكتورة مريم محمود ، أعضاء مبادرة “ابدأ”، للتعريف بالمبادرة وأهدافها ومحاور عملها، ودورها في دعم ومساندة المصانع ، لزيادة نسب المكون المحلي ، وتقليل الفاتورة الاستيرادية ، وتوفير المزيد من فرص العمل، كما شارك من المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية ، الباحث محمود سلامة ، والذي أكد على أهمية ودور المشروعات القومية في تحسين جودة حياة المواطن المصري صحياً واجتماعياً وتعليمياً ، والدكتور شادي محسن ، الذي أشار إلى جهود الدولة المصرية ، ودورها في دعم القضية الفلسطينية.

كلمةٍ مكتوبة  لسيدة الصناعة ياسمين خميس

وفي كلمةٍ مكتوبة ، رحبت سيدة الصناعة ياسمين خميس ، رئيس مجموعة النساجون الشرقيون ، بالحضور الكريم ، وأعربت عن سعادتها بهذا التجمع الطيب ، وأكدت أن تطوير الصناعة ، ضرورة وطنية ، لأن الصناعة عصب الاقتصاد ، وصناعة بلا تطوير ، إلي زوال ، والتاريخ شاهد علي ذلك ، والقطاع الخاص ، شريك أساسي في عملية صناعة التنمية في مصر ، خاصةً في ظل المنافسات العالمية التي لا ترحم ، مؤكدةً أن العلم والمعرفة والبحث العلمي المتقدم ، والتقنيات الحديثة ، كلمة السر في تقدم الصناعة وتطورها ..

كلمة اللواء صلاح عبد العزيز

وفي كلمته قال اللواء صلاح عبد العزيز ، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للنساجون الشرقيون : اسمحوا لي باسمي ، وبالنيابة عن الأستاذة ياسمين خميس ، وجميع قيادات المجموعة والعاملين بها ، بالترحيب بالسادة أعضاء مبادرة ابدأ المشاركين ..
 وأكد اللواء صلاح عبد العزيز ، أن الدولة تستهدف خلال المرحلة الحالية ، تعزيز دور القطاع الخاص الوطني ، في النشاط الاقتصادي ، ليصبح قادراً على خلق المزيد من فرص العمل ، ورفع معدلات النمو الاقتصادي ، ومن خطوات الدولة في هذا الشأن ، فتح قنوات تواصل مباشر مع القطاع الخاص ، وفي مقدمة هذه القنوات مبادرة ابدأ ، التي تستهدف تعزيز دور القطاع الخاص ، في توطين الصناعة ، وتقليل الفجوة الاستيرادية ، وتأهيل العمالة المصرية ، وتذليل العقبات أمام المصانع المتعثرة ، مما كان له مردود إيجابي على قطاع الصناعة والاستثمار في مصر ، حيث تم من خلال المبادرة ، معالجة عدد من المشكلات التي يعاني منها الصناع .

اللواء صلاح عبد العزيز عن أهمية إقامة هذه الندوات

وترجع أهمية إقامة هذه الندوات ، حتى يتعرف العاملون ، بالقطاع الخاص ، على المتغيرات والتحديات الداخلية والإقليمية والدولية ، التي تؤثر على الدولة المصرية ، فالصناعة هي قاطرة التنمية للدولة ، وزيادة الإنتاج المحلي ، وعدم الاعتماد على الاستيراد ، له نتائج إيجابية ، على كل المواطنين ، وبالتالي علي الدولة .
وقال عبد العزيز : نرحب بالشباب الواعد ، شباب مبادرة ابدأ ، وكلنا آذان صاغية للموضوعات التي سوف تطرح في الندوة .
واختتم عبد العزيز : بالنيابة عن كل زملائي العاملين في مجموعة النساجون الشرقيون ، نؤيد المرشح الرئاسي السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، لاستكمال مسيرة التنمية التي بدأها ، في ظروف كانت غاية في الصعوبة ، وعبر بها الي بر الأمان ، فلا نمو اقتصادي بدون استثمار ، ولا استثمار بدون بنية أساسية والسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، كان يعمل بالتوازي في تلك الموضوعات وحقق إنجازات كبيرة ، جعلت مصر واقفة شامخة ، رغم كل التحديات والأزمات سواء داخلية أو خارجية ، فليكمل المسير علي بركة الله ، والله يرعاه ويثبت خطاه ، وتحيا مصر ..

المشاركين في الملتقى

شهد فعاليات المُلتقى ، عدد من قيادات مجموعة النساجون الشرقيون ، اللواء علاء شحاتة ، واللواء محمود أمين ، واللواء بهجت فريد ، والأستاذ يوسف عبّد العزيز ، وقدم فعاليات المُلتقي ، المستشار الإعلامي لمجموعة النساجون الشرقيون ، الدكتور عادل اليماني ، وذلك بحضور ما يقرب من 1000 عامل وفني ، وبمشاركة عدد من أعضاء مبادرة ابدأ.، ..

جدير بالذكر ، أن المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية “ابدأ” أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي ، رئيس الجمهورية ، خلال إفطار الأسرة المصرية في إبريل 2022 وتهدف إلى تعزيز دور القطاع الخاص في توطين الصناعة ، وتقليل الفجوة الاستيرادية ، وتأهيل العمالة المصرية ، وتذليل العقبات أمام المصانع المتعثرة ، وتشييد المصانع الجديدة في مصر ، كما تُعد مبادرة “ابدأ” ذراعاً اقتصادياً لمبادرة “حياة كريمة” وتتكامل أهدافها ، مع الأهداف الوطنية للدولة ، والتزاماتها الدولية ، وجهودها نحو تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام ، وتوفير حلول الطاقة النظيفة ، والابتكار في المجال الصناعي ، والاستهلاك والإنتاج بشكل مسؤول .

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!