الفن نيوز

في قلبي ربي

سُلامى نبيل

يومًا بعد يومٍ يزداد إيماني أن لطف ربي الخفي يلازمني في كل خطوة من حياتي، وأن عينه تحرسني من أكبر شر لأصغره، وكلما فتش قلبي عن معجزاته في عز مصائب الدنيا القاسية لم يخذله أبدًا، وكلما لُذت إليه من مكابدي، كان يربت على جوارحي بدفء رحمته.

ما بكيت له يومًا عسرًا إلا وأبدله يسرًا، وما اتكئت عليه يومًا إلا واعتدلت، وما وقعت أرضًا شاكية إليه، إلا ورفعني محلقة في سماءٍ سابعة، وما وضعني في اختبار إلا وربط على قلبي قبله، وما شعرت بالوحدة يومًا إلا ورأيته رفيقي.

ما اكتسح الظلام قلبي ليلة إلا ونوَّره، وما تاهت روحي لحظةٍ إلا ودلها، وما بكيت على شيئًا فقدته إلا وعوضني خيرًا منه، وما أدركت ردعه شيئًا عني إلا وحمدته حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، وما رفعت له يدي يومًا داعية إلا واستجاب لي قبل أن أسدلها.

التف جبره حولي كهالة كبيرة، عميقة لا يقدر على مسها أحد.

في قلبي ربي، بداخلي وخارجي، من خلق أنا، وإلى الله أنا، ولله أمري من قبل ومن بعد..

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!