أخبار

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي جامعة طيبة التكنولوجية تستضيف ورشة عمل حول “النجارة المصرية القديمة” بالتعاون مع متحف فيتزويليام بجامعة كامبريدج

برعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، استضافت جامعة طيبة التكنولوجية برئاسة الدكتور عادل زين الدين، رئيس الجامعة، ورشة عمل ببرنامج تكنولوجيا الصناعات الخشبية حول “النجارة المصرية القديمة وتقنيات التصنيع والتلوين”، وهي الورشة الأولى من نوعها بالجامعة عن النجارة المصرية القديمة بالتعاون مع مسئول متحف فيتزويليام بجامعة كامبريدج وشركة DESIGNDUSTRY، وذلك تحت إشراف الدكتور حموده محمد دردير، عميد كلية تكنولوجيا الصناعة والطاقة.

فعاليات الورشة

بدأت فعاليات الورشة، بافتتاحية عن الورشة والمتحدثين، قدمها د. حموده دردير، عميد كلية تكنولوجيا الصناعة والطاقة، ثم قدمت السيدة Helen Strudwick مسؤولة معارض متحف فيتزويليام بجامعة كامبريدج البريطانية، محاضرة حول أهمية ومحاور الورشة التدريبية، بشأن تقديم عرضًا تقديميًا عن النجارة المصرية القديمة وتقنيات التصنيع والتلوين، ثم قدم م. عمرو عرنسة، مؤسس شركة DESIGNDUSTRY عرضًا حول “تاريخ تكنولوجيا الاخشاب منذ العصر الفرعوني”.

ورشة عمل مصغرة

ثم عقدت ورشة عمل مصغرة بورش الجامعة، تناولت التدريب العملي على مهارات وأساليب النجارة منذ المصرين القدماء والتقنيات والدهانات، شارك فيها 150 طالبًا وطالبة من الفرقتين الأولى والثانية، ببرنامج تكنولوجيا الصناعات الخشبية على ثلاث مراحل، وتلقى فيها الطلاب تدريب من قبل م. عمرو عرنسة، وأ. سارة هاني الفنانة التشكيلية والمُتخصصة في العرض المتحفي، وأ. رانا السراج، المدير التنفيدي للشركة، وأ نديم أمين وفريدة هاني إحدى المتطوعات للمساعدة في تنظيم ورشة العمل.

وأوضح الدكتور حموده محمد، أن الورشة تضمنت شرحًا من قبل Helen Strudwick حول التوابيت الخشبية الفرعونية وأحدث التقنيات الحديثة والمشاريع ذات الصلة، كما استعرض م. عمرو عرنسة، تاريخ تكنولوجيا الصناعات الخشبية منذ العصر الفرعوني واستخدام التعاشيق وأنواع الأخشاب المستخدمة في صناعة التوابيت الفرعونية واستخدام أجزاء الاخشاب في تصميمات أدت إلى ظهور المشربيات الخشبية، مشيرًا إلى أن الورشة تعُد ضمن فعاليات المشروع البحثي “التوابيت المصرية” بمتحف فيتزويليام بجامعة كامبريدج، كما تم إهداء مكتبة الجامعة العديد من المشروعات الخاصة بالتوابيت المصرية باللغة العربية والإنجليزية من متحف فيتزويليام بجامعة كامبريدج.

وفي سياق متصل، استقبل الدكتور عادل زين الدين، رئيس الجامعة، الوفد المُشارك في ورشة العمل، ووجه الشكر لهم لاختيار جامعة طيبة التكنولوجية لعقد تلك الورشة التدريبية المهمة بها، والتي تُعزز من مهارات وخبرات طلاب تكنولوجيا الصناعات الخشبية، خصوصًا وأنها تأتي من قبل مُتخصصين بجامعة كامبريدج البريطانية وخبراء الصناعات الخشبية بمصر، كما تناول اللقاء بحث سُبل التعاون المُشترك، لعقد مزيد من تلك الورش التدريبية والمشروعات المشتركة في مجال تكنولوجيا الصناعات الخشبية، لافتًا إلى أن متحف فيتزويليام هو متحف تابع لجامعة كامبريدج البريطانية، وتأسس عام 1816 ويضم أكثر من نصف مليون قطعة أثرية.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!