الترجي بطلاً لدوري أبطال إفريقيا

شهد استاد رادس مباراة العودة من الدور النهائي من دورى ابطال افريقيا بين فريق الوداد المغربى و الترجى التونسى.

جدير بالذكر ان المباراة شهدت توتراً كبيراً من جانب الفريقين وذلك بعد إيقاف حكم مباراة الذهاب المصري جهاد جريشة من قبل الإتحاد الإفريقي لمدة 6 أشهر بعد أن تقدم الاتحاد المغربي بشكواه وأيضا اعتراض من قبل نادي الترجي التونسي على حكم لقاء اليوم بكاري جاساما زاعمين أنه انحاز لفريق الوداد.

وانتهت مباراة الذهاب التي جمعت الفريقين في المغرب بالتعادل بهدف لكل فريق ويكفي الترجي التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة للظفر باللقب بينما يستوجب على الوداد الفوز بأيي نتيجة أول التعادل بنتيجة أكبر من 1-1 وفي حالة انتهاء المباراة بالتعادل بهدف لكل فريق سوف نلجأ إلى ركلات الترجيح من نقطة الجزاء.

تشكيل الفريقين

الترجى التونسى
حارس المرمى: رامى الجريدى
خط الدفاع:سامح ديربالى ، محمد على اليعقوبي،خليل شمام، ايمن بن محمد
خط الوسط:فوسينى كوليبالي ،فرانك كوم ،انيس البدرى،سعد بقير،يوسف البلايلى.
وفى الهجوم :طه ياسين الخنيسى.

الوداد المغربى
حارس المرمى:احمد رضا
وفى الدفاع: عبد اللطيف نصير ، محمد ناهيرى ،شيخ ابراهيم كومارا،ايوب العملود.
خط الوسط : صلاح الدين سعيدى ،يحيى جبران ،بديع اووك ، اسماعيل الحداد.
وفى الهجوم: وليد الكارتى و ايمن الحسونى.

بدأ الشوط الأول بسيطرة تامة على الكرة من لاعبي الترجي وامتلاك تام للكرة في منتصف الملعب.
وفى الدقيقة ١٢ بداية محاولات من لاعبى الترجى التونسى فى إحراز اول هدف لهم فى المباراة ولكن يقابله فريق دفاع قوى من الوداد ولكن السيطرة الأكبر على الكرة من الترجى.

مرت نصف ساعة من عمر الشوط الأول ولا يوجد جديد حتى بدأت تسديدة سعد بقير فى الدقيقة ٣٢ والتى شكلت تهديداً على الوداد وأملا فى تحقيق الهدف الاول للترجى التونسى.

وفى الدقيقة ٣٦ كانت بداية الحماس لدى لاعبى الوداد ومحاولة تسديد باتت بالفشل.
وفى الدقيقة ٣٧ حاول الترجى إستعادة سيطرته على الكرة وامتصاص الحماس لدى لاعبو الوداد.

وفى الدقيقة ٤١ احرز يوسف البلايلى لاعب الترجى اول هدف له فى المباراة عن طريق استلام رائع للكرة من يوسف البلايلي للكرة على حدود منطقة جزاء الوداد ثم قام بتسديد الكرة بقدمه اليمنى سكنت داخل شباك مرمى الوداد.

بدأ الشوط الثاني بتمرارات متتالية دون محاولات لابراز اى تقدم من كلا الفريقين.
وفى الدقيقة ٥١ بدأت محاولات أخرى من لاعبى الوداد لإحراز هدفهم الاول وتحقيق التعادل.

وفى الدقيقة ٥٩ هدف كان اول للوداد عن طريق صلاح الدين السعيدى ولكن ألغى بداعى التسلل وتوقفت المبارة على اعتراض الاعبين من فريق الوداد على عدم رجوع الحكم بخاصية الڤار مما أدى إلى تشجيع الجمهور لهم ومطالبة ايضا بعدم اكتمال المباراة.

ونقلا عن مراسل بى أن اسبورت أنه يوجد عطل فى تقنية الفار وفى الدقيقة ٩٤ بعد الاعتراض الذى دام طويلا بدأت محاولات لإعادة تشغيل والعودة للقطة المثيرة للجدل للبت فيها.

ونقلا عن مراسل بى أن سبورت من ملعب رادس الكل كان يعلم أن هناك قطعة من الـڤار لم تصل الملعب ومن هنا فالمباراة تقام دون تقنية الفيديو.
وبعد الاعتراضات الحكم يعلن فوز الترجى على الوداد بهدف مقابل لاشئ.

وهناك شكوك أيضا حول أن قطعه من الـڤار تم تحطيمها قبل المباراه ، وأن المباراه كانت تسير نحو فوز الترجى التونسى بالبطوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق