ليفربول ملكاً على عرش أبطال أوروبا من جديد

نجح فريق ليفربول الإنجليزي في التتويج بنهائي دوري أبطال أوروبا للمره السادسه في تاريخه ، بعد تغلبه علي توتنهام بهدفين مقابل لا شئ ، في المباراه التي جمعتهما علي ملعب ميتروبوليتانو بالعاصمه الاسبانيه مدريد .

وبهذا الفوز اصبح ليفربول ثالث اكثر الانديه تتويجا بدوري أبطال أوروبا ، بعد ريال مدريد الذي حقق أللقب 13 مره ، وميلان الإيطالي 7 مرات .

كما أصبح النجم المصري محمد صلاح هو اول لاعب مصري وثالث لاعب عربي يتوج بدوري أبطال أوروبا بعد المغربي اشرف حكيمي الذي توج بالبطوله مع فريق ريال مدريد ، والجزائري رابح مادجر الذي توج بها مع فريق بورتو البرتغالي .

وصرح يورجن كلوب المدير الفني الألماني للريدز عقب التتويج بأغلي البطولات الأوروبيه ، أنه أهم حدث خلال مسيرته التدريبيه ، كذالك بالنسبه لفريق ليفربول الغائب عن تحقيق اللقب منذ 14 عام

ونجح يورجن كلوب في كسر عقدة خسارة النهائيات التي لازمته طوال مسيرته التدريبيه ، وكان يورجن كلوب قد صرح قبل بداية اللقاء حينما قال ” لو كان الحظ يباع لأشتريته ” ليتوج بعدها بطلاً لدوري أبطال أوروبا .

وشهدت المباراه تألق الحارس البرازيلي أليسون بيكر ، الذي نجح في حماية مرمي ليفربول من ثلاث أهداف محققه قاد بها ليفربول للتتويج بالبطوله ، في مباراه إستحوذ بها توتنهام علي معظم أوقات أللقاء .

وبهذا الفوز يواجه ليفربول فريق تشيلسي في نهائي كأس السوبر الأوروبى ، المقرر إقامته يوم 14 أغسطس المقبل .

ملخص المباراه

الشوط الأول
شهدت الدقيقه الأولى من المباراه ضربة جزاء لفريق ليفربول بعدما إصطدمت الكره في يد مدافع فريق توتنهام ، ترجمها النجم المصري محمد صلاح ، ليسجل ثاني اسرع هدف في تاريخ دوري الأبطال .

وشكل توتنهام أولى خطوره علي مرمي ليفربول في الدقيقه 9 بعد مراوغة من الكوري الجنوبي سون ارتدت من دفاع الريدز قابلها اللاعب سوسوكو بتسديده قويه علت مرمي الحارس أليسون .

وفي الدقيقه 16 باغت ليفربول فريق توتنهام بتسديده قويه من المدافع الأيمن ارنولد مرت بجوار القائم الأيمن للحارس لوريس ، لتتوقف المباراه بعدها بدقيقه بسبب نزول إحدى مشجعات فريق ليفربول لأرضية ملعب المباراه .

وحاول محمد صلاح مضاعفة النتيجه للريدز بتسديده من داخل منطقة الجزاء لكنها خرجت إلى مدرجات ملعب اللقاء .

وقاد الإسكتلندي روبيترسون الظهير الأيسر لفريق ليفربول ، اخطر هجمات الريدز في الدقيقة 37 ، ليطلق تسديده صاروخيه حولها الحارس الفرنسي لورييس إلى ضربه ركنيه .

واحتسب حكم اللقاء دقيقتين وقت بدل ضائع ، كادت أن تشهد إحراز هدف التعادل لفريق توتنهام بعد تسديده من أللاعب إريكسن متوسط ميدان الأسبيرز لكنها مرت أعلي مرمي فريق ليفربول ، لينهي حكم المباراه الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدف مقابل لا شئ .

الشوط الثاني
بدأ توتنهام الشوط الثاني بالضغط العالي ليشكل بها خطوره علي مرمي ليفربول بعد عرضيه من الظهير الايمن تريبير أخطأها ديلي ألي الذى لم يستطيع التعامل معها ، لتمر بسلام علي مرمي ليفربول .

ومن هجمه مرتده في الدقيقه 51 كاد توتنهام أن يسجل هدف التعادل ، تصدي لها دفاع الريدز لتمر دون خطوره ، وعاد توتنهام ليباغت دفاع ليفربول من عرضيه داخل منطقة الجزاء لتصل إلى ديلي ألي الذي أضاعها بطريقه غريبه .

ودفع يورجن كلوب بالمهاجم البلجيكي أوريجي بدلاً من البرازيلي فيرمينو في الدقيقه 59 ، ليعود بعدها بثلاث دقائق ويدفع بمتوسط الميدان ميلنر علي حساب فينفالدوم .

وأجري توتنهام أول تغيراته في الدقيقه 65 بالدفع بالبرازيلي لوكاس مورا علي حساب هاري وينكس .

وكاد ليفربول أن يقضي علي احلام توتنهام ويضاعف النتيجه عن طريق البديل جيمس ميلنر بتسديده أرضيه مرت بجوار القائم .

وعاد توتنهام ليشكل خطوره من هجمه مرتده في الدقيقه ، عن طريق الكوري الجنوبي سون الذي حاول الإنفراد بالمرمي ، لكنه لم يستطيع المرور من المدافع الهولندي فان دايك .

وشهدت الدقيقة 80 اخطر هجمات المباراه ، بعد تسديده قويه من سون تصدي لها الحارس أليسون ببراعه ، ليتابعها هاري كين بتسديده أرضيه أنقذها حارس ليفربول .

وفي الدقيقه 84 كاد توتنهام أن يدرك هدف التعادل من كره ثابته علي حدود منطقة الجزاء سددها أريكسن ، ولكن تصدي لها حارس ليفربول ببراعه ليحافظ بها علي تقدم فريقه بهدف مقابل لا شئ .

وفي الدقيقه 87 أحرز المهاجم البلجيكي أوريجي الهدف الثاني لفريق ليفربول ليقضي علي طموحات توتنهام في إدراك التعادل .

وأحتسب حكم المباراه 5 دقائق وقت بدل ضائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق