العصيان

صاحب المشكلة
أنا شاب عانيت من الشقاء و الحمدلله على اللي قدرت أوصله عندى بيت ملكي و زوجت نفسي و أنا وحيد أبى و توفت أمى و أخدت أبويا يعيش معايا لأنه هو كل حياتى و شاءت الظروف بأننى كنت أحلم أن أعمل أكثر وخضت تجربة السفر للخارج و قبل أن أسافر عملت توكيل عام لأبي و سافرت ولكن القدر جعلني أفشل و أعود مترحل ولكن كانت هنا الصدمة بأن زوجتى جمعت إخواتها البلطجية وضربوا أبي و أخذوا كل شيء بالتوكيل الذي أعطيته لأبي و ألقوه في الشارع و أول ما رجعت كل ما فكرت فيه هو أن أستعيد أبي من الشارع و أعيشة في غرفة إلا أنى حاربت و معترف أنى انتقمت لحد ما أخذت حاجتى و حاسس أنى كل ما ببص فى عنين أبي بشوف ضعفى و بندم لو ما كنتش سبتة ماكنش حصل كدة و الآن زوجتى تحاربني من كل النواحي علشان أرجعلها فماذا أفعل بالله عليك ترد علي.

رد طبيب القلب
عزيزي اول حاجة بقولهالك انت ابن أبوك و زوجتك كانت المفروض تكون أمينة عليك هي أول من غدر به و بك رغم أنه مالها و لكن تعديهم على أبيك في حد ذاتها دة انهيار لكرامة أبوك و كرامتك وصراع البطولة هو أنك عرفت تجيب حقك وترجع مالك وكونك أنك تصون أبوك و ترجعه من الشارع وتحافظ عليه يعنى انت انسان ابن حلال و مهما كانت الحرب لا تعود إلى هذه المجرمة التي جنت عليك و على أبيك لأن من انطباع المرأة الأصيلة أنها تصونك في غيابك أكتر من وجودك و انت وقعت في دوامة العصيان و لا تقلق ممكن تكون عنين ابوك حاسة انه ما قدرش يحمي حاجتك لكبر سنه و ممكن كمان كان مخبي في نظراته ضياع أموالك و لكن عند العودة فهو صقر لأن لقى ابنه مش فريسة للمطامع والذئاب الخائنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة | HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed