فاشون

امتي بدأت صناعة الروج وازاي بقي عنصر مهم في الموضة؟!

الفتيات جميعا تضع احمر الشفاه لاكمال اطلالتها و اناقتها. و لا تستطيع الخروج من دونه لانه يعطي حيويه و نضاره للوجه و للشفاه ايضا.. و تحول بعد ذلك الي ان الفتيات تضع احمر الشفاه باللون الذي يعجبها مع لون ملابسها لتكتمل الاناقه والشياكه.

و لذلك لان الروج مهم ف حياة جميع البنات قررت خبيرة الموضة العالميه “هدي قطان” ان تجعل يوم 29 يوليو هو اليوم العالمي للروج وضمته لجدول التواريخ للعالميه.. لانه الصديق المقرب لكل الفتيات الا يستحق التقدير!!

و تعود صناعة الروج من قبل 5 الاف سنة قبل الميلاد اثناء الحضارة السومرية. فاول من استخدمه هم الرجال. اي نعم الرجال. فكان الكهنة و الصيادون يستخدمون الروج ف امور تجميليه.

ثم بعد ذلك الملكه “شوب” صنعت عجينة من الرصاص الابيض و الصخور الحمراء المكسرة لتلوين شفتيها .. ثم انتقلت الفكرة الي الاغريق و الرومان و المصريين القدماء ايضا.

و تطورت الفكرة الي ان اخصائي التجميل الاندلسي “ابو القاسم الزهراوي” الي ابتكار اول قلم روج صلب تستخدمه الاناث. وذلك كان ف القرن الثامن الميلادي

و من ثم ف القرن السادس عشر تحديدا ف عهد الملكة “اليزابيث” بتطوير صناعة الروج الذي تم صناعته من شمع العسل و النباتات الحمراء. و قد اصبح موضه وقتها و يقتصر ع سيدات المجتمع فقط فهم الوحيدون الذين لديهم حق وضع احمر الشفاه.

اما بعد الحرب العالمية الثانية فاصبح احمر شفاه حق من حقوق النساء فمن تريد وضعه تضعه لان النساء وقتها تأثروا بالافلام السنيمائية.

اما ف القرن التاسع عشر و ف فرنسا خصيصا قد تم منع الروج وفقا لقرارات برلمانية حيث انهم اقروا ان الروج يجبر الرجال من الزواج بالنساء. و لكي يمنعوا هذه الظاهرة الغريبة اذاعوا ف المدينه ان الروج به مواد سامة من يضعه سيموت ف الحال. فاستخدموا نظريه ” ان الدوي ع الاذان يحقق نتائج افضل من السحر “

و بعد مرور اعوام قامت الممثله المسرحية “سارة بارنر” بوضع احمر الشفاه الي ان وصل الخبر الي الملكه “فيكتوريا” والذي اعتبرته عارا و امرا خطيرا يجب التصدي له و معاقبتها عليه.

اما ف القرن العشربن تم اعلان الروج امرا عاديا و بدات النساء ف وضعه و كان لا يعرف الا اللون الاحمر فقط و لكن قد تم التطوير منه و من الوانه و صناعته و بدأت شركات تفتح من اجل صناعه احمر الشفاه بالالوان عديدة

الي ان وصلنا الي وقتنا الحالي ف احمر الشفاه اصبح جزء لا يتجرء من شخصية اي انثي. و اصبح بالوان عديدة تضعها البنات لكي تكمل اناقتها و اطلالتها. و اصبح منه انواع عديدة منها “الماط و اللامع”. و اصبح منها الماركات المعروفة ك ماركة”مايبلين و فيكتوريا سيكريت”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed