قصص

بدايه مؤجله | الجزء السادس

ام هبه … يادي ابيه علاء اللي واكل عقلك اعملي حسابك من دلوقتي
مبقتيش زي زمان
هبه .. تنظر بانتباه يعني ايه
ام هبه … يعني مفيش طلوع فوق الا ورجلي علي رجلك
ومفيش قعاد مع ابيه لوحدكوا زي زمان انتي مبقتيش هبه البت العيله
اللي حيققعدها علي رجله ويجبلها مصاصه
انتي بقيتي طويله وشابه وبقيتي انسه علي وش جواز يعني تلبسي متداري
لما ينزل او لو طلعنا فوق ومفيش طلوع اصلا فوق الا رجلي علي رجلك او لو هومش موجود
هبه … ايه يا ماما اللي بتقوليه ده دا ابيه هو اللي مربيني
يعني زي اخويا الكبير بالظبك
ام هبه :اسمعي اللي بقول عليه وقولي حاضر
تدخل هبه غرفتها وهي متذمره من كلام امها وتقف امام المرايه تسترجع كلام امها
بانها لا تسطتيع ان تجلس معه او تحكي معه الا بقيود
وتتجه الا الدولاب وتقف حائره امام ملابسها وتختار منها اجملهم وتحضره علي السرير
وترتدي ملابسها وتفرد شعرها وتخرج من حجرتها
ام هبه .. خير علي سنجه عشره ليه كده وراكي معاد
هبه: لا بس احتمال مني تجيلي
ام هبه : اه مني طيب هو انتي معندكيش دروس انهارده ولا ايه
هبه : عندى بس مش حروح
ام هبه ليه ان شاء الله
هبه : اصله مش مهم اوي حقعد ازاكر هنا احسن
ام هبه : ااااه ماشي لما نشوف اخرتها يا بتاعت الثناويه العامه اهو لو مفلحتيش اجوزك وارتاح من همك
هبه : همي بقي كده يا ست ماما ماشي
ام هبه : انا حنزل المحل شويه اقعدي زاكري وزي ما نبهت عليكي مفيش طلوع فوق من هنا ورايح لو ام علاء نادت عليكي قوليلي قبل ما تطلعي
هبه : حاضر
وتمر الساعات حتي تاتي الساعه 6 مساء ويطرق باب شقه هبه وتفتح لتجد صديقتها مني علي الباب
اهلا مني اهلا هبه
هبه : تعالي ادخلي كويس انك جيتي انهارده
مني انتي مجتيش الدرس ليه
هبه : اصل ابيه علاء اللي حكيت لك عنه جه من السفر
وانا قولت اكيد حينزل يقعد معانا شويه
مني : ااابيه علااااء ااه قولتيلي
تصدقي من كتر كلامك عنه بقي نفسي اشوفه
هبه : يا بنتي ابيه علاء ده حاجه كده كبيره اوي عندي مش عارفه هو ابويا ولا اخويا ولا ….
مني ولا ايه ولا ايه قولي قولي
هبه : يا بنتي مش اللي في دماغك
مني : طبعا مش اللي في دماغي هو حيعيل دانتي بتقولي اكبر منك ب 15 سنه يعني استحاله اصلا
هبه: حيعيل ليه هو انا باين عليا اني عيله اوي كده مانا كبيره اهو وتقف في المراة تنظر لجسدها بفخر مثل كل بنات جيلها
وتنتبه علي طرق الباب وتجري مسرعه تفتح تجد اميره
اخت علاء علي الباب
اميره ازيك يا هبهوب
هبه : اهلا يا ابله اتفضلي
اميره : ماما هنا
هبه : لا هي تحت في المحل تحبي انزل اندهالك
اميره : لا يا حبيبتي انا حفوت عليها وانا نزله
ابيهك عملاء كان عايز ينزل يسلم عليكوا ويديكوا الهدايه اللي جيبهالكوا وحينزل بعد صلاة العشا
لو انا ملقتش ماما تحت ابقي بلغيها
هبه : وهي تبتسم حاااضر
وتغلق الباب وتنطنط هبه في مكانها وتتمايل فرحا لرؤيه علاء كما كانت نتنظر طيله النهار
وتجري علي مني وتقول لها يلا قومي قومي روحي يلا مش فضيالك

منى : بقي كده طيب انا مش ماشيه بقي الا لما اشوف ابيه علاء اللي لاحس مخك ده وادي قاعده
هبه: انتي حتقعديلي قومي نعمل عصير ولا حاجه
ويذهبن سويا الي المطبخ لكي يحضروا العصير والكيك وتاخد هبه جهاز تسجيلها الصغير معها المطبخ وتشغل اغاني هاني شاكر التي كانت تعشقها تسمعها باستمرار وتعلي صوت المسجل وتتراقص هي وصديقتها علي كلمات قلبي ماله
التي تقول }قلبي ماله ايه جراله ايه غيرله حاله
كان صعب عليا اسهر لياليا ولقتني في ثانيه بنسي الدنيا وملت وقلبي نداله ومسهر رمشي ومبيسالشي وعزابي بيحلاله{الي اخر الاغنيه
في الاعلي يجلس علاء مستلقي علي كنبه الانتريه يلفت انتباه صوت اغنيه هناي شاكر يقول لامه اللتي تجلس امامه علي الكرسي ايه الصوت ده جاي منين
ام علاء : دا اكيد هبه غاويه هاني شاكر وليل نهار مشغلاه
مع ان امها غلبت معاها متعليش الصوت اوي
بس مفيش فايده جيل دماغه ناشفه اكيد امها تحت في المحل عشان كده معلياه
حقوم انادي عليها تطفي لو متضايق
علاء : لا لا مش مستهله سبيها براحتها خليها تعيش سنها
الا هي بقت في سنه كام دلوقتي دانا اتفجات بيها وهي جايه تسلم عليا انها طولت كده
ام علاء : بقت في ثانويه عامه السنه دي 17 سنه اهي
اما يا واد ياعلاء البت دي لو كبيره كام سنه كنت خطبتهالك علي طول
علاء : هه ايه يا ماما الكلام ده دي عيله وبعدين مانتي عارفه انا مبفكرش في ال جوااااز
ام علاء : ايه يا بني اللي بتقوله ده ليه ان شاء الله ناقصك ايد ولا رجل ولا لسه صغير
يابني نفسي اطمن عليك قبل ما اموت واشيل عيالك داخواتك البنات اللي اصغر منك اتجوزو وخلفوا وانت لسه
علاء : يااه يا ام علاءهو انا اكلمك في التليفون تقوليلي نفسي افرح بيك
تبعتيلي جواب تقوليلي نفسي افرح بيك
اجي من السفر نفسي افرح بيك هو انا يعني حعنس ولا احمض لومتجوزتش
ام علاء : هو انت دايما كده تتريق علي كلامي طيب وربنا اجازتك دي ورحمه ابوك لكون مجوزاك ست البنات
علاء طيب طيب ربنا يسهل انا حقوم اريح نص ساعه واصلي العشا وننزل للناس
تغلق ام هبه المحل وتصعد علي شقتها وتسمع صوت التسجيل عاليا وتتذمر من افعال ابنتها وتفتح الباب بالمفتاح وتدخل تنادي علي هبه ولكن هبه في المطبخ مع صديقتها مني لا تسمعها من صوت التسجيل والخلاط
تدخل عليهم ام هبه وتاخذ التسجيل من علي الرخامه وتطرحه ارضا
مما يلفت انتباه هبه وصديقتها ويفزعوا من عملتها
وتبكي هبه وهي تمسك بتسجيلها الصغير وتقول ليه كده يا ماما
ام هبه : عشان عملالي فرح وصوته عالي وصوتكوا عالي وبنادي بقالي ساعه مش سمعاني ونبهت عليكي 100 مره متعليهوش مفيش فايده
تقف مني في جانب المطبخ محرجه من مايحدث
وتقول معلش يا طنط متزعليش احنا اسفين
انا حمشي انا بقي يا هبه واشوفك بكره في المدرسه
وتاخذ شنطتها متوجهه لباب الشقه تفتحه لكي تمشي
تجد ام علاء وابنها كادوا ان يطرقوا الباب وتقول مني اهلا اتفضلوا
ام علاء : اهلا يا حبيبتي ازيك يا مني
اهلا يا طنط وتنظر لعلاء في دهشه فوجدته كما كانت تصفه لها هبه كنجوم هليود وتقول ازيك يا ابيه وتخرج مسرعه
تسمع ام علاء صوت زعيق ام هبه لبنتها وتقول
ايه يا ام هبه مالك بتزعقي ليه
تخرج هبه وهي تبكي وتقول عجبك كده يا طنط كل حاجه زعيق وضرب وكسرتلي التسجيل بتاعي اهو كمان
نظر علاء لها ويقول طيب بتعيطي ليه البنات الحلوين ميعيطوش
هبه: انت كمان يا ابيه بتعاملني علي اني لسه طفله
عن اذنكوا وتتركتهم وهي تبكي وتدخل لغرفتها
لكي تبدل ملابسها وتصفف شعرها
يجلس كل من ام هبه وام علاء وعلاء في الصالون وتنادي ام هبه علي بنتها نعالي يا هبه شوفي عمك علاء جيبلك ايه
وبعدين فين الكيكه والعصير اللي واقفه طول النهار في المطبخ بتعمليهم ههههه

الجزء الخامسالجزء السابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!