خواطر

آراني قمر


بقلم : محمد عماد

بمجرد أن تظهر عيونك علي هذه الدنيا ترى شيئين
إما أن تموت موتة الغائب، أو تحيا حياة إنسان.
أرى أكثر من ذلك، ولكن أنت هل تعلم ما فائدتك هل سألت عكس ذلك لا يهم مقدار معرفتك (فما نعرفه قطرة وما لا نعرفه بحر) بل مقدار نتائجك هيا ما تثبتك.!

لتجعل النجوم تراك قمرًا لا تتميز من الهواء، ولا تختلف في الخطأ عن باقي القطيع كن أنت كن ما خلقت عليه أنت مرحب بك في عالم الخيال ألم تسأل نفسك كيف أتميز؟
نعم بخيالك أطلق عنانك لسحب الطريق واجعل أكبر نجم هو أول خطوة لا تكتفِ بالسؤال لا تكتفِ بالأخطاء أكثر من كل ذلك لتملأ حياتك بالعقبات لتلعن نفسك قبل أن يلعنك اللاعنون والأغبياء، ولتتذكر أن كلام ابن آدم هو نفس كلام ابن حواء، ولكن بالعكس، أو بإختلاف الآراء، والأصوات.

أنت مالك الفضاء، أنت صوت نفسك، لا تهب نفسك للحياة لتجعل الحياة مهابة لك بعقلك، وفكرك ،ونضجك، قد تكون مُباركٌ ،فاجعل المجتمع أيضا كذلك وقبل كل هذا أنت (يا صديق السماء كَبُرتَ في أرضِك وجَعلت من طِينها ذَهب، بإسِم الكَلِمات لا تَتَذكر أرواح الهِجاء وصَوتُ الرجَاء احتمِ بِسَحابَتِك وانتظر أمرا يكون سبب لِسَعادَتك فوالله لتأتيك كأسٌ لا تنفذ من جمال رَوحُك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed