محطات في حياة ملك القلوب الدكتور مجدي يعقوب

 يعد الدكتور، “مجدي حبيب يعقوب”، واحد من أشهر جراحي القلب في العالم، والذي نجح بعدها في تخليد اسمه كأكثر أطباء العالم إنجازا في عمليات القلب المفتوح، كما يحظى بمكانة علمية متميزة  في مجال جراحة القلب والأوعية الدموية. ويعد واحداً من رواد جراحة زراعة القلب بالعالم، وقام بالعديد من العمليات الجراحية الناجحة علي مستوي العالم، وحصل على العديد من الجوائز العلمية، ونعرض جانبا من حياته الخاصة وإنجازاته وأعماله الخيرية.

نشأة الدكتور مجدي يعقوب

هو “مجدي حبيب يعقوب” يبلغ من العمر ٨٤ عاما، ولد في مركز بلبيس بمحافظة الشرقية في 16 نوفمبر عام 1935، وتعود أصول عائلته إلي صعيد مصر في محافظة أسيوط، وينتمي هو وأسرته إلي الديانة المسيحية،  وكان والده يعمل جراحا في وزارة الصحة المصرية ، حيث عمل في مستشفيات أسوان وقنا وعددا من محافظات الجمهورية، مما دفع الابن لاختيار مهنة أبيه والعمل كطبيب

حياة الدكتور مجدي يعقوب

التحق الدكتور مجدي يعقوب بكلية الطب في جامعة القاهرة، وتخرج منها عام ١٩٥٧، وعمل نائبا للجراحة بالقصر العيني، وسافر بعدها إلى انجلترا عام 1962 لاستكمال دراسته والحصول على الدكتوراه والتخصص في جراحات القلب والصدر.

 اتجه دكتور مجدي يعقوب للتخصص في جراحة القلب والصدر عندما فقدت الأسرة عمته الصغرى أوجيني التي توفيت عن 21 عاما بسبب إصابتها بضيق في صمام القلب، قرر من بعدها أن يصبح هدفه التخصص في علاج القلب لإنقاذ حياة المرضى.

تزوج  دكتور مجدى يعقوب من زميلته في المستشفى، “ماريا “، وهى ألمانية الجنسية وأنجبت له ولد وبنتين هما “ليزا” وأندرو” وصوفي” ، قررت بعدها أن تترك مهنة الطب وتتفرغ  لتربية أبنائها بسبب انشغال زوجها بالأبحاث والعمليات الجراحية .

انتقل دكتور مجدي يعقوب بعدها إلى إنجلترا

وظائفه التي عمل بها

– عمل نائبا للجراحة في القصر العيني .

– وبدأ حياته العلمية باحثًا في جامعة شيكاغو الأمريكية عام 1969.

– رئيسًا لقسم جراحة القلب عام 1972 .

– انتقل  إلى العاصمة البريطانية لندن للعمل داخل حرم مستشفى الصدر .

– عمل أستاذًا لجراحة القلب بمستشفى برومتون في لندن عام 1986 .

– عمل أخصائياً في جراحة القلب، والرئتين، في مستشفى هار فيلد في إنجلترا.

– وفي عام 1986 أصبح أستاذاً يدرس في المعهد القومي للقلب والرئة.

– أصبح رئيسًا لمؤسسة زراعة القلب ببريطانيا عام 1987.

– أرتقى بعدها ليصبح أستاذًا لجراحة القلب والصدر بجامعة لندن.

– شغل منصب مدير البحوث والتعليم الطبي .

– رئاسة مؤسسة زراعة القلب والرئتين البريطانية .

– شغل منصب المستشار الفخري لكلية الملك إدوارد الطبية في لاهور بباكستان

– تسلم منصب مدير قسم الأبحاث العلمية والتعليم عام 1992.

– استمر بعد تقاعده كاستشاري لعمليات نقل الأعضاء، كما استمر عمله في مجال البحوث الطبية وكتابة التقارير والمقالات العلمية.

– قيامه بممارسة الجراحة بعيادته الخاصة في بريطانيا .

– يعمل حاليًا مؤسس ومدير أبحاث في معهد مجدي يعقوب في لندن وميدلسكى، والمؤسس الراعي لــ سلسلة الأمل الخيرية في المملكة المتحدة .

الإنجازات

– تمكن من إجراء أول عمليه جراحيه لزراعة القلب عام ١٩٨٠.

– دخل الدكتور مجدى يعقوب موسوعة جينيس للأرقام القياسية عام ١٩٦٧ ، بعدما قام بإجراء نحو ٢٥٠٠ عملية زراعة قلب.

– حصل الدكتور مجدى يعقوب على الزمالة الملكية من ثلاث جامعات ( كلية الجراحين البريطانيين في لندن – زمالة كلية الجراحين بأدنبرا- زمالة كلية الجراحين الملكية بجلاسكو) .

– يعد ثاني جراح يجرى عملية زراعة قلب بعد الدكتور العالمي كريستيان برنارد .

ـ له أكثر من 500 بحث في جراحة القلب والصدر .

– قام من خلال عمله كجراح بتقديم العديد من الأساليب الجراحية الجديدة لعلاج أمراض القلب وخاصة الأمراض الوراثية .

– عكف بعد تمكنه من إجراء أول عملية جراحية لزراعة القلب عام 1980، على إجراء هذه الجراحات على نفقته الخاصة ونفقة المتبرعين .

– حقق نجاحاً باهراً في مجال زراعة القلب والرئة، ثم زراعة الاثنين في الوقت نفسه عام 1986، فيما عرف وقتها بجراحة “الدومينو” التي تتضمن زراعة قلب والرئتين معا .

– اهتم بتدريب الأطباء على مستوى العالم، مشيراً أنه بهذا القرار ينقذ حياة المرضي الذين قد لا يتحملون الانتظار حتى يأتي بنفسه لإجراء العملية لهم.

– أشرف على أكثر من 18 رسالة دكتوراه في جراحة القلب ونشر أكثر من 1000 مقال علمي.

– له نشاط واضح في تطوير برامج جراحة القلب والأوعية الدموية في أسيا أفريقيا وأوروبا.

– عمل كاستشاري ومُنظر لعمليات نقل الأعضاء .

– دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية بإجرائه 100 عملية قلب في عام واحد.

الأعمال الخيرية

– قام بتأسيس مركزا لزراعة القلب في بريطانيا ، ومركزا لعلوم القلب بها.

– أسس مؤسسة “سلاسل الأمل – Chain of Hope ” الخيرية لرعاية الاطفال 

هي مؤسسةٌ طبيةٌ خيرية ‏تهدف إلى مساعدة الأطفال الذين يعانون من أمراضٍ قلبيةٍ خطيرة وتقوم المؤسسة بتقديم العلاج الطبي والجراحي مجانًا.

– أنشأ مركزاً لجراحات القلب ولعلاج الحالات الحرجة لغير القادرين في أسوان، عام ٢٠٠٩ ويعتمد علي جمع التبرعات بالكامل ، كما أنشأ مركزا آخر لدراسات وأبحاث أمراض القلب، وذلك لتكوين كوادر مدربة ومؤهلة من الأطباء ، إلى جانب الاهتمام بالبحث العلمي لوضع مصر على الخريطة العالمية في مجال علاج أمراض القلب وجراحات القلب المفتوح .

– تمكن هو وفريقه الطبي من عمل أول صمام قلبي بشري من الخلايا الجذعية في حادثه غير مسبوقة و كما يعمل علي تدريب الأطباء وتعليمهم كافة الأساليب العلاجية والجراحية لنجاح عمليات زراعة القلب .

–  كان سببا في دخول رجل إنجليزي أجري له عملية زراعة قلب عام 1980  وبسبب تلك الجراحة دخل الرجل موسوعة جنس للأرقام القياسية  كأطول شخص يعيش بقلب منقول وذلك لمدة 33 عام .

– عاد مجدي يعقوب عن اعتزاله إجراء العمليات الجراحية بشكلٍ مؤقت ، والقيام بعمليه معقدةٍ تطلبت إزالة قلبٍ مزروعٍ لمريضٍ عاد قلبه الأساسي للعمل من جديد  ،حيث أنه لم تتم إزالته عندما تمت زراعة القلب الثاني منذ عشر سنوات.

الجوائز التي حصل عليها

– منحته الملكة البريطانية إليزابيث الثانية لقب الفارس ، عرف بعدها في الإعلام البريطاني بلقب ملك القلوب.

– نشرت له جريدة التايمز البريطانية عام 1978 علي صفحاتها الأولى لتقدم لقرائها صفحه يوميه في حياة مجدى يعقوب تحت عنوان ” الجراح النابغة الذى يعزف يوميا لحن الأمل والحياة ” .

– قام رئيس وزراء بريطانيا توني بلير باختياره لإصلاح نظام التأمين الصحي في المملكة المتحدة والذي يعتبر من الأنظمة الهامة للشعب الإنجليزي .

ـ حصل على لقب بروفسير في جراحة القلب عام 1985.

– قامت ملكة بريطانيا بمنحه لقب ” سير ” عام 1991 ، وهو أعلي الألقاب البريطانية .

– فاز بجائزة الشعب عام 2000 والتي قامت بتنظيمها هيئة الإذاعة البريطانية BBC .

– تم انتخابه من قبل الشعب البريطاني ليفوز بجائزة الإنجازات المتميزة في المملكة المتحدة وتقدم لأصحاب الإنجازات المتميزة بالمملكة .

– تم منحة جائزة فخر بريطانيا في 11 أكتوبر 2007 على الهواء مباشرة من قناة اي تي في البريطانية بحضور رئيس الوزراء جوردن براون وتمنح للأشخاص الذين ساهموا في التنمية الاجتماعية والمحلية.

– منحته جمهورية مصر العربية وسام الواجب الاول ووسام الجمهورية تكريما له عام ١٩٨٨ .

– منحه الرئيس محمد حسني مبارك  جائزة قلادة النيل عام ٢٠١١ ، وهي أعظم الجوائز المصرية ولا تمنح إلا لمن ساهم في رفع اسم مصر عاليا .

– منحته قناة TV البريطانية جائزة فخر بريطانية .

– جائزة راي فيش من عهد القلب في تكساس للإنجاز العلمي في أمراض القلب والأوعية الدموية عام 1998.

– جائزة منظمة الصحة العالمية لخدمة الإنسانية عام ٢٠٠١ .

– جائزة الإنجاز المتميز عام 1999.

– جائزة غولدن هيبوكريتس الدولية للتميز في جراحة القلب عام 2003.

– جائزة الجمعية الدولية لجراحة القلب وزراعة الرئة عام 2004.

– الميدالية الذهبية من الجمعية الأوروبية لأمراض القلب عام 2006 .

 – جائزة حمدان للمتطوعين في ‏الخدمات الطبية الإنسانية عام ٢٠٠٧ .

– حصل على جائزة Bradshaw Lectures لأساتذة الكلية الملكية للطب عام 1988

– سلم الميدالية الذهبية من ملكة أسبانيا صوفيا تقديرا لإنجازاته البارزة في مجال جراحات القلب .

 – حصل علي 15 دكتوراه فخرية من مختلف جامعات العالم ومنها:  جامعة برونيل وجامعة كارديف وجامعة لوفبورا وجامعة ميدلساكس “جامعات بريطانية” وكذلك من جامعة لوند بالسويد ، و حصل على درجة شرفية من جامعة سيينا بإيطاليا .

– ‏حاز السير مجدي يعقوب العديد من التكريمات المدنية مثل لقب فارس عام 1991، ووسام دولة باكستان، ووسام الجمهورية اللبنانية، ووسام مدينة بارما، ووسام مدينة أثينا،  ووسام الاستحقاق من رئيس الأكاديمية الدولية لعلوم القلب والأوعية الدموية عام٢٠٠٧، والوسام الذهبي للجمعية الأوروبية لطب القلب 2006.

 – حاز على تقدير وإشادة كبيره من قبل العديد من ذوي المكانة الرفيعة أمثال شنتال أميرة هنوفر، والكونتيسة نعومي مارون سينزانو، وعمر الشريف، وميك جاجر، وريتشارد غير، لأعماله الخيرية وابحاثه العلمية.

ورغم حصول الدكتور مجدي يعقوب علي العديد من الأوسمة لكنه يرى أن الوسام المفضل لديه على الإطلاق هو رؤية المرضى يتحسنون ، وأظهر ذلك عندما قال جملته التي أحدثت تأثيرا كبير على مستوى العالم عندما قال جملته الشهيرة : “إن الأوسمة لا تعطى شيئا للعلم أو الانسان ، وأن الذى يمنحني السعادة الداخلية هو الوصول لاكتشاف جديد يؤثر على آلاف من الناس ويطبق على ملايين منهم ويمكن ذلك من خلال رؤية الأطفال تعيش حياتها بصحة جيده بعد أن كانوا معرضين للوفاة بسبب مرضهم وهذا أكثر شيء يمنحني السعادة”.

إنه الدكتور المصري، العظيم دكتور مجدي يعقوب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق