أخبار سياحية

مصر تاريخ لا ينتهي.. العالم أجمع يتحدث عن أضخم كشف آثري في منطقة سقارة

كتب/ نعمة الحكيم

أشادت صحف عالمية بالإنجاز المصري الهائل الذي تحقق بالعثور علي 59 تابوتاً قديماً مدفوناً منذ أكثر من 2600 عام بالقرب من أهرامات سقارة.

كتبت صحيفة إنديان إكسبريس الهندية التي تناولت الموضوع بإهتمام ، إنه إنجاز ثانٍ يعلن المصريون عن إكتشاف جديد في ظرف شهر.

أضافت بأن الإنجاز أتي بعد فترة بسيطة ، حيث كان مسؤولون الآثار المصرية قد أعلنوا الشهر الماضي عن إكتشاف الدفعة الاولي من توابيت فرعونية ، عندما عثر علماء الآثار علي 13 تابوت تم اكتشافه حديثاً بعمق 11متراً (36 قدماً ) .

وذكرت إن علماء الآثار عثروا علي عشرات التوابيت القديمة في مقبرة شاسعة جنوب القاهرة ، وبها ما لا يقل عن 59 تابوتاً مختوماً ، بداخل معظمها مومياوات ، تم العثور عليها مدفونة من أكثر من 2600عام .

وذكرت الصحيفة إنه تم عرض التوابيت وفتح إحداها أمام المراسلين لإظهار المومياء بالداخل ، في إعلان حضره عدد كبير من البلوماسيين والصحافيين الأجانب.

ولفتت الصحيفة إلي أن هضبة سقارة تضم ما لا يقل عن 11هرماً ، بما في ذلك الهرم المدرج ، جنباً إلي جنب مع مئات المقابر والمواقع الأخرى التي تترواح من الأسرة الأولى (2920 قبل الميلاد _ 2770 قبل الميلاد) إلي العصر القبطي ( 395 _ 264 ) .

وفيما أوردت الصحيفة كلام المسؤليين المصريين بأن هذا بداية إكتشاف كبير ، وإن إكتشاف سقارة يعد الأحدث في سلسلة من الإكتشافات الآثرية التي أعلنت عنها مصر للعالم.

ونشرت صحيفة أرب نيوز الدولية ، إنه أعلن علماء الآثار في مصر عن واحدة من أكثر الإكتشافات إثارة منذ عقود ، بعد إكتشاف 59 تابوتاً مختوماً من مقبرة سقارة القديمة خارج القاهرة.

وذكرت إن التوابيت المكتشفة يعود تاريخها إلي ما يقرب من 2500 عام ، ومن المتوقع العثور علي العديد منها في الاشهر المقبلة.

كما إن سقارة البعيدة 32 كيلو متراً جنوب العاصمة ، هي واحدة من أهم المواقع الآثرية في العالم ، وقد تم تصنيفها كموقع للتراث العالمي لليونسكو منذ السبعينيات.

لكن لايزال هناك الكثير من العمل ابذي يتعين القيام به لتحديد من دُفن في التوابيت ، وأن العديد من التوابيت مازالت تختفظ بألوانها المزخرفة الأصيلة علي الرغم من مرور الوقت الطويل ، وهو ما يجعل الحدث والإعلان عنه ، أحد أهم الإكتشافات الآثرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed